السبت، 16 أكتوبر، 2010

الإضطرابات النفسية ..2-تصنيف الإضطرابات السلوكية ..الجزء الأول.. الأهمية والتاريخ



*أهمية وأهداف تصنيف الاضطرابات النفسية والسلوكية :

يتضمن تصنيف الإضطرابات السلوكية والنفسية تحديد مجموعات من الأعراض symptoms التى تميل إلى الحدوث معا وكل مجموعة من هذه الإعراض تشكل زملة syndrome ..وهكذا ، فحينما نتحدث عن الفصام أو الإضطرابات المزاجية فاننا نتحدث عن زملات صنفها الإكلينكيون على أساس ملاحظاتهم .
ولكن لماذا نهتم بتصنيف الإضطرابات النفسية والسلوكية ( والمصطلحان مترادفان ) ؟ وما هى الأهداف التاى نحققها من ذلك ؟؟
يمكن أن نجيب على هذين السؤالين كما يلى :
أولا : 

أن نظام التصنيف يمد المشتغلين فى الصحة العقلية بطريقة مختصرة للتواصل بينهم. فحينما يجرى تشخيص لاضطراب ثنائى القطبية BD (على سبيل المثال) فان هذا المصطلح يقدم ملخصا لأعراض الإضطراب الأساسية .

ثانيا:

يساعد نظام التصنيف على إقتراح علاجات فعالة وبتجميع الأشخاص الذين يظهرون نفس الأعراض معا وينجح الإكلينكيون فى تحليل أنواع العلاج التى تنجح فى علاج تلك المجموعة الخاصة .
ثالثا :

يساعد نظام التصنيف فى جمع بيانات الأبحاث للإستفادة منها فى أشكال الإضطراب السلوكى فبدون التصنيف لما كان لدى الباحثين طريقة للمعرفة أثناء دراساتهم لنفس الإضطراب .

*تاريخ تصنيف الاضطرابات النفسية والسلوكية :

 اذا تتبعنا تاريخيا تصنيف الاضطرابات النفسية والسلوكية نجد أنه بدأ من خلال الإعتقاد بأن الجان والعفاريت تسكن جسم الانسان المصاب (فى أوربا والعصور المظلمة ) عكس الحضارة الاسلامية التى كانت تنشئ المستشفيات والبيمارستانات الخاصة لعلاج الاضطرابات العقلية ويضع لها علماء الطب المسلمين أمثال ابن سينا والرازى التصنيفات والشروح ، ثم تطور تقسيم الإضطرابات النفسية والعقلية فى  تصنيف منتظم له جذوره فى اعمال كريبلن E.Krepelin 1855-1926  فقد كان من العلماء الأوائل الذين لاحظو أن الأعراض فى الإضطرابات العقلية تميل لأن تظهر فى مجموعات وقد أوحى له ذلك بأن متلازمات الأعراض syndromes إنما تعبر أنواع معينة من الإضطراب العقلى وعلى هذا الاساس البسيط وصف كريبلن وحدات مرضية عديدة واستخرج نتائجه واضعا بذلك أول تصنيف حديث للاضطرابات العقلية.
فقد استتنج كريبلن 1883 أنه يوجد اضطرابان عقليان رئيسيان ناتجان الى حد كبير من العوامل النفسية والبيولوجية هما : الخبل المبكر ( الذى قسم فرعيا الى البسيط والهيبفرينى والتخشبى والبارنودى ) ، وذهان الهوس والإكتئاب ( الذى كان له تقسيمات كثيرة تعتمد على انتظام او عدم انتظام دورات الهوس والاكتئاب )

وفى عام 1916 استبدل بلولير Bleuler مصطلح الخبل المبكر Dementia Praecox بمصطلح الفصام Schizophrenia حيث تم انتقاد مصطلح الخبل المبكر بشدة لمدة خمسين عاما على اساس ان تدمير السلوك الذى يسببه الخبل المبكر غير قابل للتعديل ولكن تم اثبات عكس ذلك حيث خضع هذا الاضطراب للعلاج (Magill وآخرون :1996).
وبعد ذلك جاء العديد من الأنظمة التصنيفية الا ان أكثر نظامين تصنيفين يتم استخدامهما فى هذا الصدد هما دليل التشخيص الاحصائى للاضطرابات العقلية Diagnostic and statistical manual of mental disorder والذى يعرف اختصارا ب DSM والصادر عن رابطة الأطباء النفسين الأمريكية APA وكانت اخر طبعة صدرت منه هى الطبعة الرابعة DSM-IV فى عام 1994 أما النظام الثانى فيتمثل فى التصنيف الدولى للأمراض International Classification of diseases والمعروف اختصارا بICD والصادر عن منظمة الصحة العالمية WHOوكانت اخر طبعة منه هى الطبعة العاشرة ICD-10 التى صدرت عام 1992.

وللحديث بقية باذن الله تعالى 

اقرا ايضا :

الإضطرابات السلوكية..1- التشخيص Diagnosis


الجمعة، 15 أكتوبر، 2010

الإضطرابات السلوكية..1- التشخيص Diagnosis


*تعريف الإضطرابات السلوكية :

هى أنماط السلوك أو عمليات التفكير أو المشاعر التى ينظر لها بواسطة الفرد أو المجتمع باعتبارها غير مرغوب فيها أو مطلوب التحكم فيها وتغييرها سواء من قبل الفرد أو المجتمع ويعتبر الإخصائى النفسى الإكلينى والطبيب النفسى هما المسئولان عن مقابلة هؤلاء الأفراد المضطربين سلوكيا لتحديد ما اذا كانت حالتهم مضطربة أم لا ومحاولة تغييرهم وتقديم النصيحة والمساعدة النفسية والطبية لهم .
ولكى يتم ذلك لابد أولا من تشخيص هذه الإضطرابات والإلمام بالمعرفة الكاملة من قبل الاخصائى والطبيب بأسباب الإضطرابات السلوكية . 

عملية التشخيص Diagnosis

لقد دخل مفهوم التشخيص Diagnosis إلى ميدان علم النفس الإكلينكى من ميدان الطب وكان يقصد به فحص الأعراض المرضية واستتناج الأسباب وتجميع الملاحظات فى صورة متكاملة ، ثم نسبها إلى مرض معين فالتشخيص فى الميدان الطبى يعنى التصنيف Classification أى فهم المريض ، وكشف العلاقة بين الأعراض المرضية ونوع الحالة القائمة .
أما التشخيص فى علم النفس الإكلينكى والطب النفسى يعنى تقويم خصائص الفرد من حيث قدراته وسماته وأعراضه المرضيه مبينا الأسباب المباشرة للاضطراب ومحددا مكانه وطبيعته ونوعه ودرجة حدته وعلى هذا فالتشخيص يساعد على فهم مشكلات المفحوص ومعاناته ويهيئ السبيل لوضع خطة علاجية ملائمة .
ويشير التشخيص فى علم النفس المرضى إلى تصنيف المعلومات المتعلقة بالحالة السلوكية والإنفعالية للشخص والتحديد التالى لذلك (بالاسم وبطاقة التصنيف) لتلك الحالة المأخوذه من نظام تصنيف مقبول. وقد تم انتقاء تللك العملية التشخيصية النفسية حيث أنه بمجرد تحديد الشخص باسم اضطراب معين فإن هذا الشخص يشعر بأنه (ضحية) اضطراب وقد يفشل فى تحمل المسئوليه لحل مشكلاته.
ويختلف التشخيص عن التصنيف حيث أن التصنيف يعنى تخفيض عدد الظواهر وتحديدها على أساس خواص مشتركة بين مفردات الصنف الواحد بحيث يسهل إخضاع الظواهر المنفردة لقوانين عامة تسهل فهمها والتعامل معها .
ويبدو مما سبق أن التشخيص أعم وأشمل من التصنيف حيث أن التشخيص ليس مجرد إلصاق بطاقة بهذا الصنف أو ذاك من أصناف الطب النفسى التقليدى .أى ليس تحديد النمط بالرجوع الى تصنيف جاهز بل هو عملية دينامية تنصب على فرد بعينه فى موقف معين فى لحظة بعينها وتحدد الدلاله العميقه لجملة علاقاته مع بيئته .
اقرا ايضا

خليك مع الاختيار واحد...خليك رقم واحد!

احلام اليقظة عند المراهقين بين المرض و الابداع 1


كثيرا ما تواجه تلاميذ المدارس من المراهقين مشكلة عدم المقدرة على التركيز خلال القيام بنشاط ما لا سيما داخل الفصل المدرسي ، مما يؤثر بالتالي على التحصيل العلمي فيما بعد. وغالبًا ما يلام التلميذ على ذلك حيث يُطلب منه الانتباه بشكلٍ متكرر أو يُعاقب على ذلك دون أن يتم البحث في أصول المشكلة وآلية علاجها . عِلمًا أن هذه المشكلة يمكن أن تعكس حالة يجب معالجتها بطرق غير معقدة ويتم تجاوزها بسهولة ، في حين ان تأنيب المراهق بشكل متكرر قد يترك أثرًا سلبيا أكبر من المشكلة نفسها .

وتُشكل أحلام اليقظة Daydreaming والتخيل أحد أهم مسببات تشتت الإنتباه فما هي أسباب ذلك وكيف يمكن معالجته وكيف يمكن أن تتحول أحلام اليقظة والتخيل البناء الى طاقة مبدعة ؟
يقول الدكتور عبد الستار ابراهيم في معرض كلامه عن العلاج السلوكي أن :" مدى الانتباه هو الفترة التي تنقضي في القيام بعمل ما، ويمكن أن يتوقف الانتباه عن طريق التشتت حيث ينخرط الشخص لا إراديا" بنشاط أو إحساس آخر، فتركيز التلميذ المراهق على السلوك الجاري في الصف مثلا" يمكن أن ينقطع عن طريق صوت أو تصرّف أحد الزملاء أو عبر حدوث أي شيء مادي آخر، كما يمكن أن ينقطع تركيزه من خلال شعوره الشخصي، أو عبر الأفكار التي تُسيطر عليه والتي منها أحلام اليقظة".

غير أن الأفكار الخيالية شائعة حتى عند الناس الأسوياء العاديين، ولكن المقصود بهذه الأحلام كمشكلة هو انغماس الشخص بالأحلام في وقت غير مناسب على نحو يتضمن عدم القدرة على التركيز.

وتستمر أحلام اليقظة خلال مرحلة الطفولة والمراهقة ومع بداية سن البلوغ ويُظهر كثير من المراهقين تزايدا" في الفترة الزمنية التي يقضونها في أحلام اليقظة، وأكثر أحلام اليقظة شيوعا" في مرحلة المراهقة هي التفكير في الجنس الآخر، وفي مشاريع الحياة المستقبلية والتخطيط لها، أو التفكير في المركز الاجتماعي القادم في الحياة، كأن يصبح المراهق بطلا" أو فائزا" أو من مشاهير العالم، وكثيرا" ما يؤدي التلفزيون والأفلام الخيالية إلى تضخيم هذا الميل عند المراهقين .

متى تكون الاحلام مشكلة ؟

والمؤشر الاساسي لوجود مشكلة هو عندما تعيق احلام اليقظة عمل الشخص, فحلم المراهق الذي يعيقه عن الاختلاط مع زملائه والانطواء ، او عدم الاستماع الى شرح المعلم في الصف ، او عدم مقدرته على اكمال واجباته المنزلية ، يشير الى وجود مشكلة , وغالبا" ما يكون هؤلاء لا يسببون للمعلمة او الاستاذ ازعاجا" في الصف، لذلك تتفاقم المشكلة خصوصا" اذا تجاهل الاستاذ هذا التلميذ طالما انه غير منزعج .
الأساتذة يشتكون عادة من التلاميذ الفوضويين أو كثيري الحركة ولا يشتكون من المنطوين أو غير المتفاعلين, وهذا ما أعربت لي عنه المعلمة ميساء م. عندما سألتها عن إحدى تلميذاتها المعروف انها كثيرا" ما تسرح في الصــف أجابت " مهذبة وهادئة وغير مزعجة ، ولكنها ليست معي"
فقلت لها :" لماذا لا تحاولي بحث هذه المشكلة " فأجابت : " لا اعتبر أن هناك مشكلة فهي من الصنف الذي يريح الأستاذ ".
حاولنا الإتصال بأهل التلميذة الذين أفادوا بأنهم يعيدون لها شرح الدروس في البيت حتى تحصل على العلامات اللازمة للنجاح، وهذا ما دفع والدتها إلى القول :" وجودها في الصف لا لزوم له سوى من حيث الاعتراف الأكاديمي بوجود التلميذة في هذا الصف، لأن الدروس يُعاد شرحها ودرسها في البيت مرة أخرى ".
فأحلام اليقظة قد تكون مشكلا" لأنها تتفاقم وتتزايد الفترة التي يقضيها المراهق في الأحلام يوما" بعد يوم.
اقرا ايضا :

أسباب أحلام اليقظة بين الكبت والهروب من الواقع

أسباب أحلام اليقظة بين الكبت والهروب من الواقع


يرجع أساتذة علم النفس أسباب أحلام اليقظة الى أسباب عدة غير أنهم يتفقون على ان السبب الرئيس هو رغبة الطفل او المراهق في واقع غير الذي يتواجد فيه إما لسبب ان الواقع الذي يعيشه ممل وغير جذاب أو لأنه يستطيع من خلال التخيل ان يحقق ما لا يتمكن من يحققه في الواقع

الهروب من الواقع للتنفيس عن الكبت :

فالمراهق يدرك أن أحلام اليقظة اكثر إشباعا" له من الواقع، فعندما يشعر بأن حياته الواقعية صعبة جدا"، أو أنها غير مشبعة بشكل غير عادي وفي هذه الحالة تصبح أحلام اليقظة مهربا" ممتعا" ، فالأماني يتمّ تحقيقها من خلال الخيال ، والخيال يعطي شعورا" قويا" بالرضى بالمقارنة مع النشاطات اليومية المملة . والمراهق يرى أن أحلام اليقظة مهمة واكثر سهولة من حل المشكلات الاجتماعية أو الدراسية . وقد تستحوذ الخيالات على المراهقين أكثر ويقل بالتالي اهتمامهم بالتكيف مع محيطهم الواقعي، فهم مشبعون بأفكارهم الخاصة ، ويمضون وقتا" أطول في عالمهم الخاص . ويطور بعض المراهقين رفاقا" متخيلين ليستمدوا منهم الشعــور بوجود علاقة مريحة، وهذا ما ينطبق بشكل خاص على المراهقين الذين يشعرون بالوحدة أو ليس لهم أصدقاء، فإنهم في أحلام اليقـــظة أبطال ، فائزون، مشهورون ومحصنون من النقد أو المشاعر السلبية ، وهؤلاء المراهقين يملكون القدرة للعمل بكفاءة إلا أن مواهبهم لا تحظى بثناء الآخرين ، وإنجازهم للمهمات لا يعطى التقدير اللازم.
كما أن المراهق قد يجد في أحلامه تنفيسًا عن كبت بعض الأمور والتي قد تكون صعبة المنال أو محرمة أو يخجل الاجهار بها والتحدث عنها .

التعويض عن إعاقة حقيقية او نقص عاطفي :

غالبا" ما يحلم المراهقون ذو الإعاقات الجسديّة بأنهم طبيعيون ومشهورون، ومن الشائع ظهور أحلام اليقظة عند المراهقين الذين يعانون من إعاقة " غير مرئية " . فمثلا"، الأطفال الذين لديهم صعوبات في التعلم يبدون طبيعيين مع أنهم في الواقع يعانون إعاقة حقيقية تتمثل في عدم قدرتهم على التكيف مع محيطهم التعليمي العادي، وغالبا" ما يؤدي فشلهم المستمر إلى أحلام اليقظة كوسيلة للهرب .
وبغض النظر عن طبيعة الإعاقة فان الإحباط الحقيقي يمكن أن يؤدي بسهولة إلى مشكلة أحلام يقظة ، فالرضى أو الشعور بالقوة التي لم يتمّ الحصول عليها في العالم الواقعي يتم البحث عنها في الخيال .

أحلام اليقظة كعادة :


تبدأ اليقظة عند الأطفال الصغار، وهناك نسبة قليلة لا يستطيعون التخلص من هذه العادة. ثم تستمر هذه العادة كطريقة مألوفة في السلوك .
و نلاحظ أن بعض المراهقين يخصصون وقتا" محددا" لأحلام اليقظة، وخلال فترة عملي مع فريق من الكشافة المراهقين طرحت هذه المشكلة عليهم ومعظمهم من تلاميذ الصف ثامن ،و أعمارهم تتراوح بين 12-15 ، عبر سؤالي لهم : هل تفكرون بأنفسكم على انفراد وتحلمون وانتم يقظين؟ فكانت الإجابة نعم بالإجماع .
تنوعت الطرق فقال لي عمر.م " فقط قبل النوم أحب أن أتخيل " وأجاب فؤاد .ع : " عندما أكون بحالة حزن"
وأجابتني كارين. د :" أنها تستغرق في الأحلام عقب أي حدث مهم بالنسبة لها والتي تكون على شكل توقعات لما سينتج عن هذا الحدث".
وهكذا نجد أن أحلام اليقظة كعادة قد تظهر أثناء أوقات محددة عند البعض ، وبشكل متقطع عند البعض الآخر ، وتصبح مشكلة عند ما يغرق الفرد في خيالاته ويعيق نشاطاته الأخرى لأجلها .

وعند الخجولين تعويض عن عاطفة ناقصة :


تشكل احلام اليقظة الملاذ الآمن لمن يتعرضون لاهمال او نقص عاطفي فيلجأون الى الأحلام لتعويض هذا النقص لذلك فغالبا ما تنتشر بشكل خاص بين الأفراد الخجولين ، فالأطفال اللذين لا يشعرون بحماية الأم أو ينفصلون مبكرا عن الأهل , فيطوّرون عادة شعورا" بالخجل وبعدم القدرة على التكيف" .
وهم اذ يشعرون بالحرج والخجل في المواقف الاجتماعية فإن الخيال يمدهم بمتعة كبيرة خالية من الأحاسيس السلبية ، ومما يستدعي الاهتمام انهم غالبا" ما يصبحون اكثر قلقا" في المواقف الاجتماعية ويقل تفاعلهم مع الآخرين وتدريجيا" تصبح أحلام اليقظة اكثر تعزيزا" لهم فيزداد احتمال حدوثها.
رانية . س. عمرها 14 عامًا خجولة جدا وكثيرا ما تحاول ان تخفي معالم أنوثتها وتخجل من جسدها التقيتها مع والدتها "المتدينة " فسألتها على انفراد لماذا تخجلين من الجلوس مع زملائك من الصبيان او حتى الفتيات تبسمت وأجابت " أشعر بالحرج " فسألتها : ألا ترغبين مي اللعب والتحدث الى أصدقاء ؟ فأجابت:" ارتاح بعيدا عن الآخرين " .

غير ان المشكل الحقيقي يكمن في ان الخجل المرضي يعتبره بعض الأهل نوعًا من "حُسن السلوك " ! وفيما يتغافل المجتمع عن أبنائه يتجه المراهقون عادة الى التنفيس عن نوازعهم بشكل خاطئ عبر اللجوء الى أحلام اليقظة أو ممارسة العادات السيئة بشكل بعيد عن الأعين .
المهمة ملقاة على كافة أفراد المجتمع بدءا من الأهل والأساتذة وصولا الى الدوائر المتخصصة في مؤسسات المجتمع المدني لمنح الافراد مزيدا من الثقة بالنفس والحرية للتحول من أحلام اليقظة المشتتة للانتباه الى التخيل الخلاق الذي من شأنه أن يكشف عن ابداعٍ حقيقي .
اقرا ايضا :

ان دارت بك الدنيا فتعال الي....همسات

علاج احلام اليقظة


اولا هذه ليست حالة مرضية حقيقية، إنما هي ظاهرة نفسية ولكنها ربما تسبب بعض الإزعاج للإنسان.

وعلاج هذه المشكلة إنما يكون أولاً بأن تشعر أنك مهم وأنك لست ضعيف، وتصورك أن شخصيتك ضعيفة جدًّا فهذا ليس بصحيح، وإنما هذا وهم لأنه في الواقع لا يوجد إنسان بمعنى شخصية ضعيفة هزيلة، وإنما عندما يترك دوره ليقوم به الآخرون فإنه يكون حيًّا على هامش الحياة، وأما لو قام بدوره الذي خلقه الله عز وجل له فإنه قطعًا سيكون مهمًا، ولذلك قد يكون الرجل أو المرأة أمام الناس العاديين لا قيمة له ولكنه في داخل بيته في غاية الأهمية، فالمرأة تكون مهمة جدًّا لزوجها حتى وإن كانت لا تملك من الجمال مثقال ذرة، والرجل كذلك يكون مهمًا لزوجته حتى وإن كان أيضًا كذلك لا يملك شيئًا من مقومات الحياة ولكنه في داخل بيته يشعر بأن له كيان.

ثانيا : حين تعتريك أي من هذه الأفكار، أرجو أن تستجلب الأفكار المضادة لها.. قول لنفسك: هذه الفكرة فكرة خيالية وليس من المستحسن أن أسترسل في هذه الفكرة، وربما أفكر في فكرة مخالفة لها.. إذن العلاج هو عن طريق الحوار الذاتي بجلب أفكار معاكسة.

ثالثا: بعد ذلك تقول لنفسك: يا ليتني لو كنت أفكر بأمر آخر، أمرًا يكون أكثر فائدة، على سبيل المثال: أفكر أن أكتب موضوعًا، أن أكتب قصة، أن أكتب رواية... وهكذا؛ أي الهدف هو أن تحاصري الاسترسال في الخيال وتستبدليه بما هو مخالف، وكذلك يمكن استبداله بمادة تكون أكثر حيادية، وقد تكون أكثر نفعًا - على سبيل المثال - إذا أتتك أفكار تري أنها يمكن أن تصاغ صياغة مفيدة وتكون في شكل قصة أو موضوع أو هكذا، فاصنع منها قصة، ويمكن بذلك أن تنمي نوعا من المواهب والمقدرات وتستفيد من هذه الخيالات والاستمرار في الكتابة، ومن الممكن أن تبدأ بالكتابة المتواضعة ولكن ومع تكرار الكتابة تصبح كاتب متميز.

رابعا : هنالك أيضًا من الحيل النفسية العلاجية التي يمكن ممارستها، هو أنك حين تكونِ في جلسات الخيال هذه مع نفسك، يمكنك أيضًا أن تقومي بالضرب بشدة بيدك على جسم صلب حتى تحسي بالألم، ومع الضرب قول: قف قف قف، كرر ذلك.. والهدف من ذلك هو أن يحدث نوع من فك الارتباط الشرطي، أي أن يقرن الفكر الاسترسالي بالألم، أو أي استشعار مخالف له.. هذه كلها نوع من التمارين النفسية التي نراها مفيدة.


خامسا : ولو أنك بدأت الآن في الدخول في معترك الحياة وإثبات الكفاءة وأنك تستطيع أن تؤدي دورًا جيدًا في الحياة وبحثت عن أي فرصة للعمل وإن كانت بسيطة ومتواضعة فذلك علاج أولاً لضعف الشخصية وثانيًا لمشكلة أحلام اليقظة، فاشغل وقت فراغك بذكر الله ولا بأس بأن تريح فكرك من حين لآخر بشيء من الرياضات المباحة، ولا بد أن يكون عندنا شعور بالرضا بما نحن فيه، لأن عدم الشعور بالرضا والسخط على الواقع يؤدي إلى الهروب من المشكلة إلى عالم أحلام اليقظة، ولكن لما أرى أن ما قدره الله فهو كائن وأن قضاء الله خير وأرضى بقسمة الله تعالى كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (ارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس)، فالرضا بتقدير الله تعالى هو أهم عامل من عوامل السعادة، فأنا أشعر بأنني متأقلم مع المجتمع الذي أعيش فيه، ومتأقلم مع ظروفي ولا أعاني من أي نوع من التبرم أو العناد أو الخروج على المألوف، فبذلك لا أكون محتاجا للدخول في أحلام اليقظة.

ومن الأمور التي تعين على علاج مسألة أحلام اليقظة والاستغراق فيها أن نعزز الأعمال التي نؤديها، فإذا كنت تقوم مثلاً بإعداد الطعام فاجتهد في تنويع أنواع الطعام واجتهد مثلاً في إعداد الطعام قبل وقت تناوله، واجتهد أيضًا في ترتيب المطبخ بطريقة صحيحة وجيدة، واجتهد في ترتيب أدوات الطعام من صحون وملاعق وغير ذلك، فإن ذلك يعتبر نوعا من تعزيز المهارات الجيدة التي تجعلك تشعر بالرضا من قبل من ينظر إليك، وفي تلك الحال لا تكون في حاجة إلى أن تعيش في عالم أحلام اليقظة.

وأيضًا فإن أحلام اليقظة تعطينا فكرة عن الطموح الذي نحن فيه، فلو تحول هذا الطموح إلى واقع وتم فإنه من الممكن أن يستفيد منه الناس بإذن الله تعالى، وفي كل الأحوال تكون أحلام اليقظة مفيدة بدرجات متفاوتة إلا إذا اختلطت بالواقع العملي وأصبحت معيقة للإنسان كما يحدث احيانا، ولذلك فإن علاجها هو البحث عن فرص عمل وعدم الاستكانة وعدم الخمول، وإنما البحث عن أنشطة تنمي من خلالها مواهبك، وأيضًا تستفيد فيها الطاقة الموجودة، وشغل أوقات الفراغ بشيء مهم ومفيد كالكتابة وغيرها، وأيضًا تنمية الإحساس بالكفاءة والتأكيد على شعور الرضا بالحياة اليومية وبما قسم الله تبارك وتعالى لك.

هناك بعض الأساليب الإرشادية والعلاجية التي تساعد الطفل على التخلص من مشكلة أحلام اليقظة ومنها ما يلي :
1- تنمية الإحساس بالكفاءة ، والتأكيد على الشعور بالرضا في الحياة اليومية
2- وتشيعه علي شغل اوقات الفراغ بقراته القران واذكار
3- تعزيز عمله الإنتاجي والمثمر .
4- شغل أوقات الفراغ عند الطفل ، وذلك بإشراكه في الأنشطة المفضلة لديه ، وتنمية هواياته.
5- معرفة أسباب التوتر والقلق والإحباط والصراع وإدماجه في الحياة العادية واشباع حاجاته النفسية
6- وهنا يأتى دور الأسرة، وخاصة الأم، فيجب عليها أن تستمع إلى ابنها وتتعرف على قدراته ومميزاته وتشجعه ولا تسخر منه وتساعده على وضع أهداف طويلة المدى، كأن يحلم أن يصبح طبيبا مثلا، ثم أهداف قصيرة المدى توصله إلى هدفه بأن يصبح طبيبا عن طريق الاستذكار الجيد والاهتمام بالمواد العلمية، ثم تحدد معه العوائق التى قد تصادفه فى طريقه للوصول إلى هذه الأهداف.

فهناك بعض الأبحاث التى أجريت فى هذا المجال أثبتت أن الرياضيين المشهورين عادة ما يتخيلون أنفسهم بعد نجاحهم، كأن يحلم مثلا بأنه فاز بمباراة معينة فهذا يعطيهم ثقة ورغبة فى تحقيق أهدافهم ويعطيهم الأمل وهذا ما يسمى بأحلام البطولة.
اقر أيضا :

قصة نجاح مواطن فلسطينى غزاوى تحت الحصار يصنع سيارة بمقاييس عالمية



الثلاثاء، 12 أكتوبر، 2010

انا لا انام...


أريد أن أنام لكني لا أستطيع ، تمر الساعات الطوال و أنا أتقلب في الفراش و أغير الأمكنة بدون
جدوى ، لم تغمض لي عين و لا أحس بالراحة ، لماذا هرب مني النوم وكيف أخرج من هذا الجحيم؟ هذا نموذج من الارتسامات و الأسئلة التي يطرحها المصاب بالأرق و تشغل باله و يحاول الإجابة عنها لكي يخرج من ورطته.
----------------------------------
الأرق عبارة عن استعصاء النوم أو تقطعه أو انخفاض جودته ، مما يعود سلبا على صحة المريض النفسية والجسدية ، و تختلف أسبابه و علاجاته من شخص لآخر حسب حالته و ظروفه.


فكلنا جربنا الأرق ليلة ما ، لكن هناك من يعاني من هذه المشكلة باستمرار ، حيث يصعب عليه جلب النوم أو يعاني من الاستيقاظ الليلي عدة مرات أو يستيقظ في ساعة مبكرة من الليل ثم لا يعود إلى النوم مجددا أو يحس بنوم مضطرب ، و تتسبب هذه الأعراض في مشاكل بالنهار نذكر منها:

التعب و الإعياء

قلة التركيز و صعوبة التفكير

ألم في الرأس و العضلات

القلق و سرعة الانفعال

الإغفاء و النعاس بالنهار و الذي يؤثر على الشخص في عمله و يتسبب أحيانا في حوادث السير.

تختلف جذور الأرق من شخص لآخر:
فمن غير المعقول أن يأتي الأرق لوحده ، بل لابد له من مسببات ، و جذور هذا المرض كثيرة و مختلفة حسب الشخص و نشاطاته و البيئة المحيطة به ، لكنها تتولد أثناء النهار لأن المواد التي تمكن من النوم تتكون أثناء النهار، كما أن جودة النوم بالليل تتحكم في حالة الشخص بالنهار.


فقد يصاب المرء بالأرق نتيجة خبر سيئ استقر في نفسه و أدى إلى حزنه ورافقه إلى فراشه ، و إن الجلوس بكثرة أمام الحاسوب أو رعاية مريض بالليل أو إرضاع طفل من الأمور التي تؤثر على جودة النوم ، علاوة على حرارة الغرفة أو صداع أو ألم في الأضراس أو المفاصل أو بطن المصاب ، و قد يتسبب هو نفسه في هروب النوم عندما يقوم بأعمال في الوقت الذي اعتاد فيه على النوم مما يهيج إشارات اليقظة لديه مثلما يحدث للذي تعود على العمل الليلي.


و يعتبر التوتر و الاكتئاب من أهم العوامل المسببة في الأرق لأن أعراضهما تلازم المريض و تدخل معه إلى سريره ليدخل في دوامة الأفكار السلبية التي تحرمه من النوم ، فالأرق هو أول أعراض الاكتئاب ، ورغم أن المكتئب ينام بسرعة و في وقت مبكر فإنه يستيقظ أثناء الليل و لا يعود إلى النوم أو يتذمر من نوم متقطع و غير هادئ.


و يؤثر تقدم السن خصوصا بعد الخمسينات ، على جودة النوم الذي يصبح خفيفا وتتخلله فترات من اليقظة قد تتجاوز الساعة أو الساعتين بسبب الحالة الصحية والتخوفات ، أما ما بين العشرين سنة و الثلاثين فإن الأرق يكثر في هذه المرحلة التي يجد فيها المرء نفسه أمام مشاكل العمل و البعد عنه و أمام فترات الامتحانات أو الدخول في عالم الحياة الزوجية و الأولاد. و تتدخل بعض الأدوية في حصول الأرق نظرا للمواد التي تحتوي عليها و التي تتفاعل مع الهرمونات و الإشارات المسئولة عن جلب النوم ، ومن بين هذه الأدوية نذكر الكورتيكويدات و مشتقات الدوبامين وبعض الأدوية التي تستعمل لعلاج الربو و مضادات الاكتئاب و ارتفاع الضغط.


و هناك حالتان للأرق ترتبطان بكيفية النوم:

الحالة الأولى: يعاني المريض من تحريك الساق و الرجل أثناء النوم ، إنها حركات و تقلصات سريعة قد تكون قوية لتضرب من ينام بالجانب أو تزعجه ، و تبدأ هذه الحالة مباشرة بعد استلقائه على السرير وتختفي إذا قام للمشي أو جلس على كرسي ، و يحس الشخص بالانزعاج و نفاذ الصبر و أحيانا بحرارة زائدة و يعاني من نوم متقطع لا يحس به لكن آثاره تظهر في اليوم التالي عندما يحس بالإعياء و الرغبة في النوم ، و تتكرر هذه الحركات بطريقة إيقاعية كل 10 إلى 30 دقيقة و تستمر من 20 إلى 40 ثانية.

الحالة الثانية: يتنفس النائم بطريقة غير منتظمة تتخللها توقفات للتنفس و العودة إليه بصعوبة تفزع من ينام بالجانب لأن هذه الحالة تشبه الاختناق ، و لا يشعر المريض بما يقع له حتى و إن أيقظه الآخرون، و يعاني من هذه المشكلة أشخاص تجاوزوا الخمسين سنة و لهم وزن زائد ، ورغم أنهم يشعرون بنوم جيد فهم يشكون من التعب و الإغفاء أثناء النهار.

و تساهم بعض أنواع الرهاب في استقرار الأرق ، كالخوف من الظلام و النوم وحيدا في منزل مهجور و كالخوف من الموت أو الاعتداء أثناء النوم ، كما أن الاضطرابات النفسية تحول دون حصول المريض على نوم جيد و مريح ، و نذكر منها ازدواجية الشخصية و الأفكار السلبية التي تعتري المريض قبل النوم و منها قوله: ً سأعاني كثيرا قبل أن أنام و سأتعذب في الغد من جراء هذا الأرق ً.


يوصف العلاج بحسب نوع الأرق:
إذا كان الأرق ظرفيا فإنه يختفي باختفاء مسببه كألم في ضرس أو إفراط في منبه ، لكن إذا كان حالة مرضية تتكرر عند الشخص لليالي متتابعة فإنه يحتاج إلى علاج بحسب نوعه و مسبباته ، و فيما يلي جرد لبعض طرق العلاج و النصائح العلمية:

علاج الآلام التي تحرم الشخص من النوم مثل آلام المفاصل أو الرأس أو البطن

الاسترخاء و سبق النوم بأنشطة هادئة و مريحة تسمح باستقراره

العلاج النفسي بالنسبة للمصابين بالاكتئاب و الأفكار المشوشة

يمكن استعمال المنومات لكن ترافقها أعراض جانبية مثل الإدمان و النوم القهري في النهار

تهيئ غرفة النوم بإعداد سرير جيد و إقصاء المثيرات مثل الإنارة و التلفزة

ممارسة الرياضة بانتظام و مرونة مع تجنب العنف و الإجهاد

اجتناب المنبهات مثل الشاي و القهوة و التدخين

احترام أوقات النوم

و هناك من يقترح على المصاب بالأرق العد بدون توقف أو حل مسائل رياضية صعبة أو النهوض من السرير و القيام بتمارين رياضية ثم العودة إليه و غير ذلك من الطرق.


و قد أثبتت بعض الأنواع الطبية نجاحها في علاج الأرق ، مثل طب الأعشاب والوخز بالإبر و الطب الأميوباتي ، و تدخل هذه الأنواع فيما يسمى بالطب البديل ، لكن يجب استشارة أهل الاختصاص.

فهناك من يعتبر النوم ضياعا للوقت ، و حتى يدرك خطأ ما يقول نطلب منه أن يحرم منه لليال قليلة ثم ينظر إلى النتيجة ، فالأرق مشكلة صعبة و له عدة جذور و يصعب التعامل معه ، لكن تحليل حالة المصاب و تتبع أعراضه يمكن من إيجاد الحل ، ويملك المريض نصيبا مهما في الخروج من ورطته و ذلك بتغيير عاداته و تحسين سلوكياته ، وعدم نسيان أذكار النوم التي يمكن أن تحل هذا المشكل لوحدها في أغلب الحالات 
اقرا ايضا 

لم تستخدم قوتك بعد !

 

مالفرق بين الأمراض النفسية والعقلية؟


المرض النفسي هو : 
عبارة عن اضطراب في الشخصية اضطراب وظيفي غير فيزو لوجي ، ويتمثل في الصراع الداخلي conflict المسبب للقلق والتوتر، والصراع النفسي يعني تضارب بين رغبتين متضادتين رغبات الإنسان ونزعاته الفطرية ونظرة المجتمع وتقاليده وضمير الإنسان الخلقي الذي يرفض للإنسان التمادي في رغباته ونزعاته ، فلولا المعايير الضابطة لسلوكيات الإنسان لصارت حياته فوضى ( شريعة الغاب )، لذا فإن الأديان جاءت لتنظيم حياة الإنسان وإخراجه من الحيوانية البهيمية ، جاء الدين الإسلامي ليجعل الإنسان سعيدا في حياته لأنه يأمر ه بالخروج من البهيمية المادية والمثالية التي تحرم عليه مباهج الحياة وملذاتها إلى الوسطية والاتزان 
ليس هناك حد فاصل بين الأمراض العقلية والنفسية والسبب أن كلا منها يؤثر في الآخر فقد يتحول مرض نفسي مثل الوسواس القهري أو الاكتئاب إلى مرض عقلي والعكس صحيح ، لذا عمد علماء النفس الحديث إلى أطلاق اسم الاضطرابات النفسية لتشمل الأمراض النفسية والعقلية ، وعلى الرغم من ذلك فإن بعض العلماء لازالوا يميزون بين ا لأمراض النفسية والأمراض العقلية ، كما أن هناك فرقا بين الأمراض النفسية والعصبية ، فالأمراض النفسية منشؤها وظيفي أما الأمراض العصبية فمنشؤها خلل في الجهاز العصبي المركزي ، ففي الأمراض النفسية يكون المريض بها جهازه العصبي سليما لايوجد به أي تلف أو خلل

من أبرز الفروق بين الأمراض النفسية والعقلية :
أن المريض النفسي مستبصر بذاته وبمرضه وبمعنى آخر هو يدرك أ نه مريض بل ويسعى للعلاج في العيادة النفسية ، أما المريض العقلي فهو غير مستبصر بذاته ولا يدرك أنه مريض فعندما تطلب منه مراجعة العيادة النفسية يرفض ذلك بل ويقول لك أنت اذهب للعيادة النفسية أنت المريض ، ومن هنا صار علاج المريض العقلي صعب جدا حتى لو أخذه أهله للعلاج فإنه لن يتقيد بتعليمات الطبيب خاصة فيما له علاقة بالدواء ، والمشكلة أن الأمراض النفسية والعقلية تحتاج إلى وعي تام من أهالي المرضى ومن المرضى أنفسهم لأن علاج المرض العقلي أو النفسي يحتاج إلى مداومة على استخدام الدواء فقد تطول المدة إلى ستة أشهر إلى سنة وربما بعض الأمراض العقلية مثل الشيزوفرينيا(الفصام العقلي) قد تستغرق فترة العلاج العمر كله 
يقول الدكتور /مختار حمزة في كتابه : مشكلات الآباء والأبناء ص196(من الوجهة الإكلينيكية فإن الفارق بين المرض العقلي ( الذهان) والمرض النفسي( العصاب ) ، إنما يكون في درجة اتصال المريض أو انفصاله عن الواقع ، ففي حالة المرض النفسي نجد لدى المريض قدرا كبيرا من الاتصال بالواقع ، ووعيا بما هو عليه من اضطراب ، فهويسعى بالتالي باحثا عن علاج لهذه الحالة، وإن كانت هناك ظاهرة أخرى تصاحب هذه الرغبة في الشفاء وفي التشبث بأعراض المرض والتأرجح بين مقاومتة والإقبال عليه ،طالما أن أعراض المرض النفسي تخدم في أساسها وظيفة معينة 
أما بالنسبة للذهان ، فإن أهم ما يلاحظ عليه هو انفصاله عن الواقع قد يكون تاما في كثير من الأحيان ، فالمريض يصوغ في هذه الحالة عالما صنعه لنفسه ، تسوده الهلوسة أو الهذيان ، وطالما أن هناك انفصالا عن الواقع لدى مريض العقل ، فلا بد ان نتوقع عدم وعيه بموقفه وحالته ، وبالتالي عدم سعية وراء العلاج وعدم رغبته فيه) ،والهلوسة والهذيان تعني أن المريض العقلي يشاهد أو يسمع أو يشم أشياءلايشاهدها أويسمعها أو يتذوقها غيره ويصدق ذلك ولا يقتنع بأن ما يسمعه أويشاهده أو يشمه مجرد تخيلات وأو هام مبعثها ما يعانيه من مرض ، كما أن هناك فرقا بين الأمراض النفسية والعقلية يتمثل ذلك في كون الأمراض العقلية يغلب عليها الجانب الوراثي الجيني كأن يوجد في عائلة المريض على الأقل اثنان أو ثلاثة أو اكثر مصابين بهذا المرض بينما الأمراض النفسية يغلب عليها الجانب البيئي المكتسب ، كما أن علاج الأمراض النفسية أسهل من علاج الأمراض العقلية 
اقرا ايضا :

اجعل فشلك بداية نجاحك

الاثنين، 11 أكتوبر، 2010

لماذا أخجل؟؟! أسباب الخجل ..وعلاجه


الخجل:-
______
هو شعور بشري، يشعر بالإهانة، الخزي، أو الاتهام، الخجل الحقيقي يكون مصاحباً للإهانة حقيقية أو اتهام حقيقي ،أما الخجل الزائف هو شعور زائف بدون أسباب حقيقية.كما أطلق عليه أنه "العاطفة التي تخبرنا أننا لا شيء".

يسيطر الخجل على الإنسان في درجات مختلفة منها ما هو طفيف ومنها ما هو كبير إلى درجة يشل فيها الإنسان ويفقده دوره الفعال في الحياة الإجتماعية.
----------------------------------
نشوء الخجل:_
___________
من المؤكد أن الإنسان عندما يخلق لا يكون خجولا أي أن الخجل ينمو مع نمو الإنسان أو يمكن القول بأن الأطفال عندما يولدون يكون لديهم ميل لأن يكونوا خجولين وكأن بذرة الخجل تخلق معهم وهنا تبرز أهمية التربية فإما أن تقوم بسقاية تلك البذرة لتنمو وتكبر أو أن تقضي عليها لتذهب دون عودة.
------------------------------------
أسباب الخجل:_
__________
إن لأسباب الخجل عدة وجوه ولكل وجه منها عدة نواحي (وجوه أخرى) تحدد هذه النواحي الظروف المحيطة بدءًا من الأسرة وانتهاء بأعلى درجة من درجات الحياة الإجتماعية وكون الأسرة هي المكان الأول لتنشئة الفرد فهي تستطيع دون سواها أن تبدل من طباعه كونها هي من أكسبه إياها وبالتالي فهي تستطيع تخليصه من مشكلة الخجل.

إن بعض أسباب الخجل تكون ناتجة بالدرجة الأولى عن فقد المهارات الإجتماعية وفي هذه الحالة تعليم الفرد للعادات المفقود منه سيخلصه تدريجيا من خجله مع العلم أن فقد المهارات الإجتماعية في هذه الحالة ليس وحده السبب في الخجل ولكن هناك بعض الأسباب الأخرى المتعلقة بهذا السبب الذي يتربع على قمتها ولكن عند التخلص منه تتقلص تلك الأسباب نهائيا ولكنها لاتزول تماما ومن الممكن أن تظهر مجددا إن السبب الأخر ناتج عن الحساسية الزائدة للشخص من الناحية النفسية والجسدية فمن الناحية النفسية نلاحظ أنه يشعر بالخوف والإضطراب لأقل الأسباب ومن الناحية الجسدية نجده يتعرق ويحمر لأقل الأسباب وأحيانا الإصفرار وليس الإحمرار.وهناك اسباب أخرى هي رفقه اشخاص لا يمتلكون القدرة العقلية نفسها أو لديهم تصرفات مخجله مما تؤدي إلى الخجل الزائد مثال..رفقة اشخاص ذو صوت عالي وذو مشيه غريبة لا تناسب اخلاقك وعاداتك مما يؤدي إلى الخجل والتوتر الزائد. كما قد يكون الخجل نابعا من شعور داخلي حين يحس الشخص (الخجول )أن الناس سيضحكون على سلوكاته أو أنه مراقب من الآخرين . هذا و يرجح الكثير من علماء النفس، إلى أن الأسباب الحقيقية للخجل تعود إلى بدايات التنشئة العائلية حين يمنع الطفل من التعبير عن شعوره أو رأيه، و منعه من مشاركة أفراد العائلة في المناسبات و الإجتماعات و غيرها
----------------------------------------
التغلب على المشكلة:_
_________________
إنّ جسم الإنسان مزوّد إلى جانب جهاز المناعة، بوسائل أُخرى تتحرك عند مواجهة خطر أو موقف يثير الارتباك. فعند الخطر تفرز هرمونات خاصة تساعد على المواجهة بعض الناس يصابون بالارتباك والخجل وعند هذه الحالة يعاني الجسم من صراع داخليبين الرغبة في الهروب، أو التماسك والظهور بثبات عن طريق التغلب على هذا الموقف.

ففي ظروف مواجهة الخطر، يكون من السهل اختيار الاشتباك أوالهروب، أما في هذه الحالة الاجتماعية، فلا يفلح الهروب أو الصراع رغم أن الجهاز العصبي المركزي، المسئول عن السيطرة على المعاناة من الضغط النفسي، يكون في ذروة نشاطه.

لكن هذه الحالة تجعل الدم يتركز حول عضلات الجسم والمخ، بحثاً عن الحل المناسب، في الهرب أو المواجهة و أثناء هذا الموقف يريد الشخص التماسك و الصمود، بجهود مكثفة، فالنتيجة النهائية تكون اندفاع الدم في الطريق العكسي، أي إلى سطح الجلد كيف تستطيع التغلب على الخجل؟؟

يشعر أي واحد منّا بالخجل في بعض الأحيان وهو قد يكون أمراً طبيعياً، لكن عندما يتجاوز الخجل حده فأنه سيثير لك الكثير من المشاكل في حياتك 0

.. الــخــطــوات ..
أولا>>>
حدد أسباب شعورك بالخجل.فعلى سبيل المثال، هل يُرعبك أن يقال شيء ما حول مظهرك؟ تذكر، لا بد من وجود سبب وراء طريقة رد فعلك.

ثانيا>>>
تصرف كما لو كنت غير خجول.في خلوتك تصرف كما لو كنت تقطر ثقة بالنفس، ارفع رأسك، افتح صدرك، وأضف نوعاً من البخترة إلى مشيتك وتكلم بشكل حازم. وقد يبدو هذه الأمر سخيفا، لكنك سترى النتائج عندما تتصرف هكذا في العلن.

ثالثا>>>
مارس تَصنُّع انفعالات العين والتبسم في تفاعلاتك مع الآخرين.أوقع نفسك في دردشة عفوية مع غرباء حول الطقس أو قضايا الساعة.

رابعا>>>
انظر الأفضل فيك. فأحد الطرق لتكريس الثقة بالنفس هو التوجه إلى الأشياء الحسنة في الذات والتقليل من تأنيب الذات.

خامسا>>>
خفف من مخاوف رد فعلك من خلال تصور أسوأ ما قد يحصل.إذا قصدت أحداً وقال لك " لا " أو تركك وانصرف فلا تسهب في التفكير في هذه الرفض وتبالغ في معانيه فكل منا يُرفض بطريقة أو بأخرى.

سادسا>>>
انظر وتعلَّم.مراقبة الأصدقاء أو حتى الغرباء غير الخجولين طريقة جيدة لتعلُّم بعض التلميحات الأولية.

سابعا>>>
اشعر بإيجابية تجاه نفسك، ولا تجعل نفسك تشعر بالإحباط وتمتع بوقتك. وتذكَّر أن الهدف الحقيقي أن تجد شخصاً يحبك على ما أنت عليه
اقرا ايضا :

هل انت خجووووول؟؟

هل انت خجووووول؟؟


هذا الإختبار يساعدك على اكتشاف نوع خجلك...

اطرح على نفسك الأسئلة التالية واشير إلى الجواب المناسب :
________________________________________________

ـ تتلقي دعوة لحضور حفل ضخم ؟

أ ـ البي الدعوة على الفور
ب ـ أتردد قليلاً ثم أذهب
ج ـ أتردد كثيراً وقد أعتذر

ــ طرح عليك سؤال غير متوقع في جلسة عامة ؟

أ ـ أجيب أو أعتذر بلباقة عن الإجابة
ب ـ اشعر بالإرتباك واطلب طرح السؤال ثانية
ج ـ اتلعثم ولا أعرف كيف اتصرف

ــ طلبت منك صديقة اعلان رأيك الصريح بصديقة ثالثة ؟

أ ـ اتحدث بلباقة ولا أقدم اجابة واضحة
ب ـ أقول رأي ثم أندم
ج ـ اصارحها أنني أفضل اعلان رأيي في حضور الصديقة المعنية


ــ وجدت نفسك مظلوم في موقف معين ــ مع العائلة أو العمل ؟

أ ـ أدافع عن نفسي من دون تردد
ب ـ أشكو إلى صديقة مقربة
ج ـ أشعر بكأبة وبأس

ــ هناك مايضايقك في سلوك شخص مقرب إلى نفسك مما يحرجك أحياناً ؟

أ ـ أبحث عن فرصة مناسبة لأصارحة
ب ـ أتردد وأحاول الإشارة للموضوع من بعيد
ج ـ لاأستطيع المصارحة

النتيــــــــجة ::
إذا كانت معظم إجاباتك (أ):
____________________

تعاني في بعض المواقف من الخجل الإجتماعي خاصة في الأماكن العامة أو الحفلات الضخمة ..
لكنك تملك اسلوباً يساعدك على تخطي الخجل وتحيط نفسك بالاصدقاء مما يخفف أو يبعد عنك الشعور بالحرج ..
خجلك عموماً جيد ومحبب ولايمنعك من الصراحة التي تفضلينها ...
نصيحتنا لك :
يمكنك أن تكون أفضل حالاً في تشجيع الآخرين على تخطي حاجز الخجل ومعاملتك بالمثل ...

إذا كانت معظم إجاباتك (ب):
____________________

تعاني من نوعين من الخجل الإجتماعي والنفسي لكن بحدود وفي مواقف معينة ..
والغريب أن قدرتك على تجاوز الخجل النفسي أحياناً تفوق قدرتك على تجاوز الخجل لإجتماعي ..
عموماً تستطيع التكيف والإنسجام مع محيطك من دون أن يكون الخجل عائقاً كبيراً ...
نصيحتنا لك :
ترددك أحياناً يربك الآخرين ، حاول أن تخفف منه ، وهذا سيجعلك أكثر جرأة في بعض المواقف ..

إذا كانت معظم إجاباتك (ج):
____________________

أنت بحاجة إلى بذل الكثير من الجهد كي تتغلب على خجلك الذي يشدك إلى العزلة في كثير من الأحيان ..
درب نفسك تدريجياً على الشجاعة عبر وضعها في مواقف لايمكن التراجع عنها وعزز علاقاتك باصدقاء واقرباء لايعانون من الخجل ..
نصيحتنا لك :
التدريب اليومي على تخطي حاجز الخجل حاجة ملحة وإلا خسرت الكثير من حقوقك 
اقرا ايضا 

شرح وتحليل لاضطراب الهستيريا hysteria

شرح وتحليل لاضطراب الهستيريا hysteria


تاريخ الهستيريا:

أول من استعمل هذا المصطلح هو هيبوقراط لدلالة على تماثلات تحرك الرحم في الجسم و اضطرابه جراء النواقل العصبية . و النوبات الهستيرية كانت و لازالت تشبه إلى حد كبير مرض الصرع .
و في عام 1793 قام الطبيب بينل PINEL بفصل المرضى العقلين بتميزهم كحالات مستقلة بحد ذاتها، إلى غاية نهاية القرن 19 أين ظهر كل من شاركو و فرويد و بابينسكي الذين غيروا تماما من مفهوم الهستريا بإعطاء أهمية للإيحاء و دوره في الهستيريا فجرت في مستشفى السالبيتيار Salpetrière جلسات من التويم المغناطيسي أين تم تأكيد عدم وجود إصابات عضوية في اضطراب الهستيريا .و أكد بابينسكي babinski على أن الهستيري هو محفز ، و أما فرويد فيظن أن للمرض بعد نفسي إذا قمنا بالتحقيق الجيد في المرض.
و الجديد في عصر شاركو هو البعد الحديث و الواسع في دراسة الهستيريا و النوبات الحركية، فكان العلاج يتم على أربع مراحل: المرحلة الأولى التصريعية و الثانية التمسرحية و الثالثة الوضعيات الشخصية أما الرابعة فهي مرحلة و الأخيرة التي تكون في شكل الهلوسات أين يتم البحث عن الجراح أو الندبات الطفولية و هنا يظهر دور التنويم بشكل واضح .

حسب شاركو:

العصاب ما بعد الصدمي حسب شاركو يكون منشئ أساسي للنوبات الهستيرية و يؤكد كذلك على الجانب السوماتي (الجسدي) للمرض . و إذا أمنا بحقيقة وجود صدمة جسدية في حياة العميل فهذا يؤكد لنا أن المهم هو المعاش العقلي التابعة لهذا الحادث.
و "الهوام اللاواعي " يتترجم في شكل جسدي . و بالتالي هنا لا نتكلم عن إثارة بل تعبير نفسوجسدي . و بعد الصدمة يكون للعميل نزعة لاواعية في الرجوع إلى عالم عاطفي طفلي بحت. و هذا الاضطراب يكون ذو نسبة عالية عند الأشخاص المغتربين عن عائلاتهم منذ سنوات ، فيظهر لديهم نوع من الاحتياج العاطفي والنزعة التعويضية.
- الهستيريا تعبر عن صراع يكون فيه دور الرغبة الجنسية ذو أهمية بالغة، فهناك ردع مبالغ فيه للغريزة و ضغط للنزوات . فالهوامات تكون راجعة إلى الرغبة و التظاهرات الصدمية. و الهستيريا هي تعبير جسدي عند مرضي لم يستطيعوا التعبير عن طريق الكلمات. و عندما لا تكفي الاعراض الهستيرية الجسدية و تصبح غير فعالة بالشكل المراد منها يتنقل المريض إلى شكل آخر من الاضطراب ألا وهو إزدواجية الشخصية كحل انتقالي.
و الرغبات اللاواعية تكون في شكل: الجنس، العدوان و البحث عن العاطفة الطفولية، و للتميز بين الهستيريا و الصرع يجب أن نعرف أن في الصرع هناك فقدان كامل للوعي على خلاف ما هو موجود في الهستيريا .

حسب فرويد:

هو صراع في الأصل يتواجد على مستوى الأوديب .
-انطلاقا من الهو تنبع النزوة فتقسم إلى جزئين "تماثل و أثر" ثم تنقسم مرة أخرى إلى جانبين " جانب عقلي و جانب جسدي" الجانب العقلي نجد فيه العاطفة و الجانب الجسدي نجد فيه الإحساس.-
و عندما تكون هنالك قطيعة بين الأثر و التمثيل يبقى التمثيل " مثل ما يحدث في الفوبيا" يضطر الجهاز النفسي للاستعانة بميكانيزم الكبت.

عرض و ملازمة:

في الهستيريا يكون هناك قلب للأثر فيصبح الجسد وسيلة تعبير ، و جراء القطيعة بين الأثر و التمثيل يولد الكبت : و السؤال الأساسي في الهستيريا : " أنا من أكون؟ هل رجل أم امرأة" .
و العرض يولد جراء ارتفاع حدة القلق الذي يعيشه المريض فيبدأ في التعبير المرضي عن طريق الجسد.

الهستيريا الأنثوية:

الجدول العيادي في الهستيريا الأنثوية يكون واسعا جدا و مختلف من حالة لأخرى لكن الشخصية تكون متميزة بعرضين أساسيين هما:
- الميكانيزم الأساسي هو الكبت
- تواجد الصراع الأوديبي على مستوى المراحل الأوديبية القضيبية و الفمية .
- المرأة الهستيرية تقوم بتحديث و إظهار ثنائيتها الجنسية فالجدول العيادي يجب أن يأخد بعين الاعتبار الجانب المعرفي و المحيط الاجتماعي الثقافي ، كما أن الأعراض الهستيرية لا يكمن أن تشير إلى صراع راهن بل إلى صراع قديم .
ملاحظة: القلق من الممكن أن يترجم على المستوى النفسي مثل قلق الخصاء و من الممكن أن يترجم أيضا على المستوى الجسدي مثل ما يحدث في حالات الهيبوكندرية أين يكون الهوس بالجسد مبالغ فيه و بشكل مرضي. و في اضطرابات الإقلاب التي تظهر في الهستيريا و أيضا في الاضطرابات السيكوسوماتية.
و المرض الهستيري غني جدا على المستوى العيادي، فالغرض من طلب الجلسة مع المحلل بالنسبة للمرأة الهستيرية تكون ذات جانبين:

- جانب دفاعي:

هو أول الطرق التي تتبناها المرأة الهستيرية فتلجأ إلى استعمال جسدها كوسيلة تعبيرية فتدافع الإحباطات عن طريق التمظهر و محاولة خداع المحلل عن طريق خدع: الإغماء ، الاضطرابات الوظيفية، الإغراء..إلخ

- جانب هجومي:

هو الطريقة الثانية المتبنية من طرف المرأة الهستيرية بحيث أنها تقوم بجعل المحلل بمثابة شاهد على معاناتها.و تشتكي بطريقة تطالب فيها بتفهمها على أساس أنها مظلومة فمثلا تتكلم عن حق المرأة في الجنس أو عجز الرجال عن تحقيق أمالها.....إلخ
و من الممكن أيضا أن تقوم بإحضار زوجها للمحلل لتقوم بتجريمه و تحميله الذنب على كل ما تعانيه.

شخصية المرأة الهستيرية:
المرأة الهستيرية تعاني كثيرا من اضطرابات البعد الجنسي و الذي ممكن أن يصل إلى درجة تفادي الفعل الجنسي كليا.
البعد الجنسي عند المرأة الهستيرية:
- التفادي الجنسي الكلي: يكون نادر لكنه محتمل الحدوث
-فرط النشاط الجنسي: يكون غالبا مع عدم إشباع ، و من الممكن أن يكون للعميلة عدت أقطاب جنسية في نفس الوقت و حتى و إن اختلفوا فيما بينهم _مثلا تجمع بين رجال ذوي عجز جنسي و آخرون عدوانيون جنسيا_ و نسجل في حالات نادرة نزعة جنسية مثلية.و المرأة الهستيرية تدخل في صراع دائم مع بنات جنسها محاولة فرض ذاتها بتحقيرهم و التقليل من شأنهم لتبدو أكثر أنوثة و انطلاقا من النساء الآخرين تدفع الرجل إلى أن يراها متميزة .


السلوكات التبديلية (النقلية) :
نسجل هنا نزعة شبقية كبيرة في العلاقات مع سلوكات إغرائية مع إثارة سلوكية و جسدية و قد تصل إلى حد أن تكون موضوع اغتصاب جراء سلوكاتها الإغرائية .
الرغبة في لفت الانتباه مع تقمص للأشخاص الذين تحس أنهم يهتمون بها .
- التمسرح (لعب الأدوار) و الدراما من أهم مميزات الشخصية الهستيرية بحيث تقوم بهذه السلوكات بصفة منتظمة فتحس بالسعادة عندما تكون محط الأنظار .

الهستيريا الذكورية:
هي نادرة الحدوث عند الرجل لكن البنية الهستيرية محتملة الظهور عند الرجل.
و نسجل أربع أسباب لطلب الجلسة عند المحلل:
- تظاهرات قلق و فوبيا.
- اضطرابات جنسية: و نجد هنا غالبا العجز الجنسي الذي يلاحظ بكثرة عند الرجل الهستيري إضافة إلى صعوبة كبيرة في القيام بالفعل الجنسي.
و العميل الهستيري يعيش مشكل في "السواء أو التوازن" بمقابل جنسه .
-الاستمناء (العادة السرية) : يكون في شكل فعل يلحقه شعور كبير بتأنيب الضمير.
شك في الهوية الجنسية بتساءل دائم "هل أنا مثلي الجنس".
متلازمة الفشل:
من الممكن أن يدخل العميل في اضطراب اكتئابي أو متلازمة قلق و تظهر لديه سلوكات ادمانية تساعده على تحمل الوضع.

و تبقى الهستيريا في الأخير من أعقد الاضطرابات العصابية التي يصعب على المحلل إكتشافها و وحده التكوين الجيد و الممارسة الدائمة تساعد على معرفة الشخصية الهستيرية.....
اقرا ايضا :

كلام من دهب ..تأمل و تفكر في هذه المعان

اضطراب الفصام "اسيكيزوفرينيا"


الفصام العقلي مرض من أخطر الأمراض النفسية والأصعب في العلاج وهو ليس مرضا أو نوعا واحداً بل إنه عبارة عن مجموعه متنوعة من الأعراض تؤدي إلى أنواع متعددة من الفصام.
وهو مرض عقلي من الدرجة الأولى حيث أن الخَلـَل الرئيسي فيه يكون خَلـَلا في الأفكار والمعتقدات وما يترتب على ذلك من سلوكيات تدمـِّر الشخصية وتخرج بها من عالم الواقع لعالم الوهم والخيال.

كما أنه مرض معروف منذ القدم وتم وصف أعراضه وتوصيفه منذ أكثر من مائة عام وقد كان يوصف بالخرَف المبكر، وهو ليس كما هو شائع في الأفلام السينمائية حالة من حالات الشخصية المزدوجة أو تعَدُد الشخصيات إنما لهذه الأعراض تفسيرات أخرى.

ومرض الفصام ليس خللاً في الذكاء وإن كان يؤثر على مستوى الأداء العام وقد يكون الفصامي من المتميزين في الذكاء وقد يساعده ذكاءه في التخلص من المرض بمتابعة علاجه الأمثل أو قد يكون سببا في المزيد من الكوارث في حالة إخفاء المرض أوقد يسبب نظرة العامة له على أنه حالة من العبقرية.

وقد تظهر أعراض مرض الفصام العقلي بشكل ُمتـَخَفٍ وتدريجي على مدى شهور أو سنوات ثم تكتمل فجأة أو أنها تظهر سريعا في خلال أسابيع من التغيرات أمَّا أن تظهر فجأة بين عشية وضحاها فهذا يوجهنا لخطورة وجود خلل عضوي واضح مثل أورام المخ أو اضطراب حيوي حاد في أجهزة الجسم.

كما أن الفصام العقلي قد يتواجد – مثله مثل كل الأمراض النفسية الأخرى- مع أي مرض عضوي آخر أو حتى مع أعراض الأمراض النفسية الأخرى كالاكتئاب والهوس والقلق النفسي.
وتختلف الأعراض من حيث الشدة والحدة والتأثير العام على الشخصية على حسب نوع الفصام والمدة الزمنية قبل العلاج وعلى شخصية المريض.

كما تفسـِّر هذه الأعراض ما قد يعتري المريض من عدوانية وعنف وتهيج أحيانا كما تفسر تدهور حياته بشكل عام.
كما يتضح أيضا أن مرض الفصام قد يؤدي إلى خلل عقائدي وإلى كوارث اجتماعية وإنسانية لا يُستهان بها.

◄ تعريف الفصام العقلي
يمكننا القول بأن الفصام بشكل عام هو نوع من الأمراض العقلية ومعناه "التـَّفسـُخ والانقسام في العقل" وفي مكونات الشخصية التي هي حصيلة انسجام بين الأفكار والوجدان بما فيه من مشاعر وأحاسيس تعبر عن نفسها في شكل أفعال وأقوال وسلوكيات وتصرفات وهو ما يـُسـَمى بالشـخـصــية.
وتشيرالإحصائيات المتكررة في أماكن مختلفة من العالم وفي كل المجتمعات من بدو وحضرأن نسبة تواجد مرضى الفصام تكاد تكون ثابتة وتقع في معدل ما بين 1% إلى 2% من مجموع السكان في أي زمان ومكان.
ومن الأعراض ما هو متطابق في كل أنحاء العالم ومنها ما قد يتلون ويتأثر بما يتواجد في كل بيئة من أفكار وتقاليد وثقافة وخرافة وأسلوب حياة.


أعراض الفصـام العقلــــي



{ لا يُشترط أن تجتمع كلها في مريض واحد أو نوع واحد من المرض }
ويشمل الاضطراب عند مرضى الفصام كل جوانب تكوين الشخصية وإن كان الأصل فيه هو اضطراب التفكير وما يتبعه من اضطراب في إدراكه الحسي وما يصاحبه من مشاعر مضطربة، ويصب ذلك كله في سلوكيات المريض وتصرفاته في الواقع من حوله.
وهنا تظهر علامات الغرابة والشذوذ على المريض الفصامي في كلامه وتصرفاته التي تعبر عما بداخله من خلل جسيم وعدم انسجام فيوصف بالجنون والخلل أوبالمسحور أو الملبوس أو من عليه روح شريرة.

اضطراب التفكير في الفصام
ويشمل العديد من صور الاضطراب:
◄ اضطراب محتوى التفكير والاعتقاد (الضـلالات المـَرَضية)
ويظهر من كلام المريض ومن تصرفاته وإن أنكر وجودها ويكون ذلك على شكل ما يسمى بالضلالات المرضية حيث يعتقد المريض بشئ لا أصل له ولا يمكن مناقشته بالمنطق أو العقل وقد يكون أي نوع من الاعتقاد وعلى غير المألوف في مجتمعه ويتشبث به المريض ثم يتصرف بناءً على ما اعتقده وهو أصل الوصف بالجنون.
o أنواع الضلالات المرَضية
• ضلالات بالاضطهاد؛ (يشعرالمريض بكونه مضطهداً من كل مَن حوله).
• ضلالات بالدونية؛ (اعتقاد المريض بأنه قليل القيمة وعديم النفع).
• ضلالات بالعظمة والقيمة؛ ( يعتقد المريض بكونه عظيماً من العظماء، وبأن لديه قدرات أو مميزات ليست لغيره من البشر).
• ضلالات بالرسالة والنبوة ؛ (يعتقد المريض أنه نبي مُرسل).
• ضلالة المراقبة؛ (اعتقاد المريض بأنه مراقب من قبل أحد أو جهة).
• ضلالات بالتحكم؛ ( يعتقد المريض أن هناك مَن يتحكم في أفعاله أوأفكاره.
• ضلالة بالحُب أو بالكُره؛( يعتقد المريض بوجود علاقة حب أو كُره من شخص ما قد لا تربطه به أي علاقة.
• ضلالة بالخطيئة؛ (يعتقد المريض بكونه متورطاً في خطيئة ليس لها من مغفرة).
• ضلالة بالخيانة الزوجية؛ سواء كانت اعتقاداً بخيانة الزوج أو الزوجة.
• ضلالة بالموت (حيث يعتقد المريض أنه ليس على قيد الحياة).
وقد تظهرعلى المريض نوع واحد فقط من الضلالة ثم تتحول حياته كلها لتدور في فلك تلك الضلالة...
◄ اضطراب شكل التفكير (طريقة التعبيرعن الأفكار – الكلام):
كما يظهر من طريقة كلام المريض فتكون الجُمَل مبعثرة ومملة وتفتقد للربط المنطقي القوي أو يكون عبارة عن مجموعة غير مترابطة على الإطلاق في الحالات الشديدة فيبدو وكأنه " سلطة من الكلمات" مما يخدع من يعتقدون بالخرافة أنه يتكلم لغة خاصة أو قد يكون كلاماً يبدو منمقاً ومنظما غير واضح المعنى وقد يبدو كلاماً علميا لغير المتخصصين في موضوع الكلام كما في"
فصام البارانويا".
◄ اضطراب مَجرىَ الأفكار:
يظهر في صورة توقف مفاجئ أثناء الكلام أو ضغط وسرعة في الأفكار غير المترابطة فيأتي بعبارات غامضة وغريبة ثم يشكو المريض من عدم فهم الناس له.

◄ اضطراب التحكُم في الأفكار:
● غرس أو سحب الأفكار
يعتقد المريض أن الآخرين يدسون الأفكار في رأسه بما يريدون أو ينزعون منها الأفكار ويحرمونه منها.
● قراءة الأفكار
وهنا يعتقد المريض أن بإمكان الآخرين قراءة ما يجول بخاطره من أفكار ويطلعون على أسراره.
● إذاعة الأفكار
يحس المريض أن أفكاره تُذاع على الهواء أو في وسائل الإعلام على الملأ رغما عنه ويحدث ذلك عندما يتابع التلفاز أو الراديو أو حتى الجرائد.
يمكننا أن نلاحظ أن هذا النوع من الاضطراب (التحكم في الأفكار) ما هو إلا نوع من أنواع الضلالات المرضية.

ويمكننا أن نتخيل كم هي تعيسة حياة الفصامي مع وجود تلك الضلالات والتي يعتقد في حقيقتها بلا جدل ولا شك، فهي حقيقة بالنسبة له، ويتعامل على أساسها في كل تصرفاته.


اضطراب الإدراك الحسـِّي في الفصـام


( الهَـلاوِس المرَضية )

استقبالات حسية لا مصدر لها ولا يدركها إلا المريض
وتشمل الحواس الخمسة المعروفة...
◄ هلاوس سمعية
في صورة أصوات تتكلم مع المريض او توبِّخه أو تعلق على تصرفاته أو تأمُره وهي أكثر الهلاوس شيوعا في مرض الفصام.
◄ هلاوس بصرية
تكون مناظر وأشكال مخيفة أو مضحكة يراها المريض (ويكثر هذا النوع من الهلاوس أيضاً في مرضى الصرع وبعض أورام المخ).
◄ هلاوس جلدية
في صورة إحساس في الجـِلد أوبأن شيئاَ يتحرك في جسده (كما أن هذا النوع من الهلاوس يحدث أيضا من تأثير الكوكايين).
◄ هلاوس شـَمـِّيه
في صورة رائحة غريبة يشـُمها (وقد يحدث هذا النوع الهلاوس قبل النوبة الصرعية وتكون إشارة تنبيه بالنوبة يشعر بها المريض قبل أن يفقد وعيه).
◄ هلاوس تذوُّقية
كما أن الهلاوس قد تشمل حاسة التذوق فيحس المريض بطعم معين في فمه.
والخرافة إلطبية والمفاهيم الخاطئة من عصور الظلمة والتخلف مع إعطائها الصبغة الدينية أو الروحانية.

{ الهلاوس الجنســية }

نوع آخر من الهلاوس منتشر جداً بين مرضى العقل وهو قد يجمع بين كل تلك الأنواع من الهلاوس وكثيراً ما يـُفسر على أنه من عمل الجن والسحر لِما له من تأثير على العلاقة بين الرجل و امرأته من تفريق.
وبفحص المريض ودراسة الحالة يكتشف الطبيب وجود الكثير من أعراض أُخرى عقلية وجسمانية يتبين أنه ليس إلا مريضاً ذهانياً وله تشخيص وعلاج للحالة كلها وليس للهلاوس فقط كم قد يتضح وجود العديد من المشاكل الأسرية التي بدأت مع بداية المرض و لكنها كلها اختـُزِلت في تلك الهلاوس بسبب ما هو مخزون لدى المجتمع من خرافات وأساطير.

ويكفي أن نتخيل ما يصل إليه المريض في تلك الأحوال من تدهور في الشخصية وتبلـٌّد في المشاعر عندما يـُعلن عن مثل هذه الأشياء على الملأ في الوسط المحيط به فمثلا يخبر الزوجة أوالأهل (على الأقل) وبلا إحساس بالحرج بما يحس به من هلاوس الزنا بأحد المحارم، وفي الغالب ما تختلط هذه الهلاوس بضلالات مرضية تؤيدها...
اقرا ايضا :

ابني نفسك بنفسك...

النوم القهرى .. (النوم الذى لا يقاوم)


النوم القهرى (النوم الذى لايقاوم):
- النوم القهرى هوأحد اضطرابات النوم المزمنة بدون سبب معروف. لكن من المعروف عن هذا الاضطراب النوم المفرط طيلة النهار حتى لو نام الشخص بشكل جيد طوال الليل


وتناول احتياج الجسم من الراحة والنوم، ودائماً يشعر الشخص مع اضطراب النوم الذى لا يقاوم برغبته فى النوم والنعاس حتى فى الأوقات والأماكن غير المناسبة.

وقد تحدث نوبات النوم النهارية فجأة ويصعب مقاومتها ومن الممكن أن تحدث بشكل متكرر فى اليوم الواحد، وقد يستمر النعاس لفترة طويلة من الزمن/ بالإضافة إلى أن النوم ليلاً للشخص المصاب بهذا الاضطراب يكون متقطعاً ويستيقظ باستمرار.

- هناك ثلاث أعراض أخرى لاضطراب النوم القهرى والتى قد لا تحدث لجميع المرضى:
- فقد مفاجىء للنبض العضلى (Cataplexy):
نوبات مفاجثة لفقد العضلات لوظائفها وتتراوح الأعراض من ضعف بسيط فيها (مثل ترهل فى عضلات الرقبة أو الركبة أو عضلات الوجه، أو عدم القدرة على التحدث بوضوح) وتصل إلى انهيار كامل فى الجسم. وقد يتعرض الإنسان لمثل هذه النوبات النومية كرد فعل للمثيرات العاطفية مثل الضحك أو الغضب أو حتى الخوف، وقد تستمر من بضعة ثوانٍ إلى دقائق عديدة ويكون الإنسان واعياً عند مرور الحالة به.

- الشلل النومى (Sleep paralysis):
عدم المقدرة المؤقتة على التحدث أو الحركة عند النوم أو الاستيقاظ وقد تستمر أيضاً من بضع ثوانٍ إلى عدة دقائق.

- الهلوسة النومية (Hypnagogic hallucinations):
ينتاب الشخص عندما يغلب عليه النوم أو النعاس أو يذهب فى النوم أحداث أو تجارب شبيهة بالحلم وتكون سماتها قوية ومخيفة.

وقد تحدث هذه الأعراض الثلاثة ليس فقط فى الحالات المرضية. فى غالبية حالات النوم القهرى، فإن العرض الأول يحدث ويظهر عند النوم المفرط طول النهار. أما العرض الثانى فيصاب به الشخص نتيجة لتراكمات من الأشهر والسنين للنوبات النومية النهارية، وتوجد اختلافات كبيرة جداً فى تطور الثلاثة أعراض وحدتها وترتيب ظهورها من فرد لآخر.
وحوالى 20- 25% فقط من حالات النوم القهرى تنتابها جميع الأعراض. من أكثر الأعراض شيوعاً والتى تستمر مع الشخص طيلة الحياة النوم المفرط طيلة النهار أما الشلل النومى والهلوسة النومية فربما لا.

وأعراض النوم القهرى وخاصة النوم المفرط و(Cataplexy) تصبح غالباً حادة مما تؤدى إلى إعاقة حياة الفرد الاجتماعية والشخصية والعملية من أن يمارسها بشكل طبيعى.

- متى تشك إصابتك بالنوم القهرى؟
* إذا:
- شعرت بالميل المفرط للنعاس طوال النهار على الرغم من نومك عدد ساعات ملائمة طوال الليل.
- شعرت بالنعاس فى أوقات النوم مثل عند تناول الوجبات، التحدث، القيادة، أو أثناء العمل.
- الإحساس بالوهن فجأة أو ارتخاء عضلات الرقبة بحيث تشعر بصعوبة فى رفع الرأس عند الضحك أو الغضب أو الدهشة أو التعرض لصدمة.
- وجدت نفسك غير قادر على التحدث أو الحركة عندما يغلب عليك النعاس أو عند الاستيقاظ.

- هل حالات النوم القهرى شائعة الحدوث؟
هذا الاضطراب منتشر لكنه غير معروف ويتساوى فى ذلك مع الشلل الرعاش، وتأتى عدم معرفته نتيجة للتشخيص الخاطىء من قبل الأشخاص له حيث يختلط الأمر عليهم بينه وبين الاكتئاب، الصرع أو حتى يفسرونه على أنه أحد الآثار الجانبية لبعض العقاقير.

- من الذى يصاببالنوم القهرى؟
يصاب به الرجال والنساء على حد سواء وفى أى عمر، على الرغم من أن الأعراض يتم ملاحظتها أولاً فى المراهقين والشباب صغار السن/ وهناك دليل قوى على أنه اضطراب وراثى فحوالى من 8-12% من الأشخاص الذين يعانون من حالات النوم القهرى لهم اتصال قريب من المرض.

- ما الذى يحدث فى النوم القهرى؟
فى الحالات الطبيعية عندما يكون الإنسان متيقظ فإن إشارات المخ تظهر بشكل منتظم وعندما ينام الإنسان (فى البداية) تصبح إشارات المخ أبطأ وأقل انتظاماً وهذه الحالة أو المرحلة من النوم تسمى "نوم بحركات عين غير سريعة". وبعد مرور حوالى ساعة ونصف تبدأ إشارات المخ فى نشاطها مرة أخرى على الرغم من أن الشخص يكون فى نوم عميق وهذا النوع من النوم يسمى بـ "نوم بحركات عين سريعة" والذى عنده تحدث الأحلام أو الكوابيس.

أما فى اضطراب النوم القهرى فإن ترتيب وطول النوعين من النوم السابقين وفترتهما تضطرب وتختلف، حيث يحدث نوم بحركات العين السريعة فى بداية النوم وسابق على نوم حركات العين غير السريعة. ولذلك فإن النوم القهرى هو اضطراب والذى يظهر فيه (REM) فى مرحلة غير طبيعية، وأيضاً بعض المراحل التى تحدث طبيعياً أثناء النوم العميق فقط أو المرحلة الثانية نوم حركات العين السريعة مثل ارتخاء العضلات، الشلل النومى والأحلام تحدث فى أوقات مختلفة أثناء النوم مع النوم القهرى فعلى سبيل المثال: ارتخاء العضلات يحدث فى مرحلة الاستيقاظ أما الشلل النومى والأحلام فتحدث عند النوم أو عند الاستيقاظ
اقرا ايضا

النمو والنضج ..هل تنمو أم تكبر فقط ؟؟

النمو والنضج ..هل تنمو أم تكبر فقط ؟؟


هل يتعادل نضجك (فكرياً وعاطفياً) مع عمرك؟
هل ازددت حكمة ولو شيئاً يسيرا مع تقدمك في العمر؟
هل أضافت لك كل سنة من عمرك شيئاً يسيراً من النضج؟ أم أنك عشت سنة أخرى فقط؟
لتعرف ما إذا كنت تنمو أو أنك تكبر فقط، إليك قياسات العمر التالية.

قياسات العمر:

1. العمر الزمني:

العمر الزمني هو قياس الفترة الزمنية التي يعيشها الشخص بالسنوات من مولده حتى وفاته.

2. العمر الجسدي:هو مدى تطور أنظمة الجسم قياساً مع تقدم العمر الزمني.

3. العمر الفكري:هل مستوى ذكاء المرء؛ أقل، أعلى أو مساو لعمره الزمني.

4. العمر الاجتماعي:يقارن النمو الاجتماعي للمرء مع العمر الزمني له، هل هذا الشخص تربطه علاقات اجتماعية تتناسب مع عمره الزمني؟

5. العمر العاطفي:
مشابه للعمر الاجتماعي، فهو يقارن النضج العاطفي مع العمر الزمني، هل يستطيع الشخص أن يضبط عواطفه بطريقة تتناسب مع عمره الزمني؟

الحقيقة التي قد نحتاج لتوضيحها هنا هي انه لا يمكن لأي شخص منّا أن يتحكم في عمره الزمني، وقد نملك قدرة بسيطة جداً على التحكم في العمر الجسدي والفكري.

ولكن نحن ونحن فقط من يختار عمرنا الاجتماعي والعاطفي ونحن من نملك القدرة على تعديله أو تطويره. التأخر في النمو الاجتماعي والعاطفي ممكن معالجته ببذل الجهد وتكرار المحاولة تلو الأخرى.
تعلُم مهارات اجتماعية ملائمة وتطوير النضج العاطفي كلها خيارات متوفرة لأي شخص لا يزال يملك القدرة على التنفس.

قد يكون المرء منا ناضجا زمنياً، ولكنه غير ناضج عاطفياً،
أيضاً قد يكون ناضجا فكرياً ولكنه غير ناضج عاطفياً
ليس هناك رابط أو علاقة طردية بين العمر الزمني، العمر الفكري، العمر الاجتماعي، والعمر العاطفي،

فقط لأن الشخص يزداد عمراً زمنياً فهذا لا يعني أنه ينمو عاطفياً أو فكرياً.

النضج الزمني والفكري متحداً مع النضج العاطفي ليس شيئاً استثنائياً بل خطراً محتملاً، فشخص ما قد بلغ جسدياً وفكرياً ولكن نموه العاطفي كطفل قد يحدث فوضى كبيرة في حياة الآخرين وبالنسبة لنفسه أيضاً.

علاقاتك تعتمد على مجموع التطور العاطفي الذي وصلت إليه، وأفضل طريقة لفهم علاقاتك أن تفهم نفسك.
الواجب الأكثر أهمية لأي شخص يرغب فعلياً في تطوير علاقاته هو أن يطور احترامه لذاته ونضجه العاطفي.

لتحديد مستوى نضجك العاطفي قارن سلوكياتك مع علامات عدم النضج العاطفي وخصائص النضج العاطفي.

علامات عدم النضج العاطفي:

1. الأحاسيس المتقلبة:
يمكن الاستدلال على الأحاسيس المتقلبة بما نسميه السلوك الانفجاري (سرعة الانفعال)، نوبات الغضب، تدني قدرة تجاوز الخيبة أو الإحباط، عدم انسجام ردود الأفعال مع المسببات، الحساسية الزائدة (المفرطة)، عدم القدرة على تقبل الانتقاد، الغيرة الغير مبررة، عدم القدرة على التسامح، نزوات مزاجية متقلبة ومتعارضة.

2. المبالغة في الاعتمادية:التنمية البشرية الصحية تنطلق من الاعتمادية (أنا أحتاجك)، إلى الاستقلالية (أنا لا أحتاج إلى أحد)، إلى التكامل (نحن نحتاج لبعضنا البعض)، المبالغة في الاعتمادية ممكن الاستدلال عليها بـ الاعتمادية الغير مناسبة، كأن تعتمد على شخص في أمر تحتاج فيه للاعتماد على نفسك أو العكس.

أو أن تبقى معتمداً على الآخرين فترة طويلة، وهذا يشمل أن تكون شخصاً من السهل جداً التأثير عليه، متردد، وعرضة لاتخاذ القرارات والأحكام المفاجئة والغير مناسبة.

الأشخاص المبالغين في الاعتمادية يخافون التغيير، ويفضلون الأوضاع والسلوكيات المعتادة ويهربون من محاولة التغيير وتحديات التعديل.

3. سرعة الإثارة والتحفيز:وهذا يشمل الرغبة الفورية في الإشباع وعدم القدرة على الانتظار للحصول على أي شي، هؤلاء الأشخاص غير قادرين على تأجيل رغباتهم، أي ترتيب الرغبات الحالية للحصول على مكافئات مستقبلية، إخلاصهم الشخصي يدوم فقط طالما العلاقة مثمرة وتوفر لهم ما يأملون منها، يهتمون كثيراً لمظهرهم واكسسواراتهم ومتعتهم الشخصية، وفي المقابل فإن حياتهم الاجتماعية والمالية مشوشة للغاية.

4. الأنانية أو الفردية:
وهذه مرتبطة بقلة أو عدم تقدير الذات، الشخص الفردي أو الأناني لا يجعل اعتباراً للآخرين، وهم في نفس الوقت لا يحملون إلا قدراً يسيراً من التقدير لأنفسهم، الشخص الأناني أو الفردي مشغول دوماً بأحاسيسه وأعراضه هو، فهو يرغب في اهتمام مستمر، يبحث عن الإطراء، وتكون له مطالب غير مقنعة أو مبررة. عادة لا يكون شخصاً قادراً على المنافسة، يخسر دوماً، ويرفض العمل أو اللعب إذا لم يستطع أن يفرض رأيه أو طريقته الخاصة. هذا النوع من البشر لا يرى نفسه على حقيقتها، لا يتحمل مسؤولية أفعاله وأخطاؤه وغير قادر على انتقاد أو تصحيح نفسه، وغير حساس تجاه مشاعر الآخرين، فقط الأشخاص البالغين عاطفياً قادرين على تجربة أو معايشة الاعتناق أو ما نسميه التقمص العاطفي والذي يعتبر ضروري جداً للعلاقات الناجحة.

هل أنت ناضج عاطفياً؟

خصائص النضج العاطفي:

1. القدرة على منح وتلقي الحب:النضج العاطفي ينشئ إحساساً بالأمان يحول دون جرح مشاعر الشخص. فالشخص الناضج عاطفياً يمكنه تبيان ذلك من خلال تعبيره عن الحب وتقبله لتعبيرات الحب من أولئك الذين يحبونه. الشخص الغير ناضج عاطفياً لا وعياً يظهر إشارات "ضعف" ولديه صعوبات في التعبير عن الحب أو القدرة على تقبله، فأنانية عدم النضج هنا ستسمح بتقبل الحب، ولكن ستفشل في التعرف على حاجة الآخرين في تلقي الحب. هم سيأخذون الحب ولكنهم أبداً لن يمنحوه.

2. القدرة على مواجهة الواقع والتعامل معه:
الغير ناضجين يتجنبون مواجهة الواقع، فواتير مؤجلة، مشاكل شخصية، حقيقة قوة وصلابة أي صعوبات هي أمر يتجنبه أو يتجاهله الأشخاص الغير ناضجين. الأشخاص الناضجون يواجهون الواقع بتلهف مدركين أن أسرع الطرق لحل أي مشكلة هو التعامل معها بشكل حازم وفوري. مستوى نضج أي شخص يمكن قياسه بالدرجة التي يواجه بها مشاكله أو يتجنبها، الناضجون يتحدون مشاكلهم بينما الغير ناضجين يتهربون منها أو يتجاهلونها.

3. الرغبة في العطاء كما في التلقي:الشخص الناضج يشعر بالأمان والذي يجعله قادراً على إدراك حاجة الآخرين وبالتالي العطاء من مصادره الشخصية، سواء كان العطاء مادياً، وقتاً، جهداً،ليعزز من مستوى حياة أولئك الذين يحبهم. وهو أيضاً يسمح للآخرين بأن يعطوه، التوازن والنضج يتماشيان يداً بيد

عدم النضج يمكن الاستدلال عليه من خلال الرغبة في العطاء، وعدم الرغبة في التلقي؛ أو الرغبة في التلقي وعدم الرغبة في العطاء.

4. القدرة على الاستجابة والتعامل مع خبرات الحياة بطريقة إيجابية:
الشخص الناضج يرى خبرات الحياة كخبرات تعلم وعندما تكون إيجابية فإنه يستمتع ويمرح بالحياة. وعندما تكون غير إيجابية فإنه يتقبل مسؤوليته الشخصية وهو على ثقة أنه سيتعلم منها ليطور من نفسه وحياته. عندما لا تسير الأمور جيداً فإنه ينظر إليها كفرصة لتحقيق النجاح،

الغير ناضج يتذمر من المطر بينما الناضج يبيع المظلات.

5. القدرة على التعلم من التجارب والخبرات:
القدرة على مواجهة الواقع والاستجابة لخبرات الحياة بطريقة إيجابية يستمد من القدرة على التعلم من التجارب والخبرات التي يمر بها الإنسان.

الغير ناضجين لا يتعلمون من تجاربهم وخبراتهم، سواء كانت الخبرة إيجابية أو غير إيجابية، فهم يتصرفون وكأنه لا علاقة بين الطريقة التي يتصرفون بها وبين نتائج ما مروا به أو ما حصل معهم. فهم ينسبون كل ما يحصل للحظ أو يعزونه بطريقة غريبة للقضاء والقدر ولكن "من دون العمل بالأسباب"، باختصار هم لا يتقبلون أي مسؤولية شخصية عما حصل أو يحصل معهم أو بسببهم.

6. القدرة على تقبل عدم النجاح:
عندما لا تسير الأمور وفق ما يتوقعه الشخص الغير ناضج فإنه يضرب بقدميه الأرض، ويحبس أنفاسه ويبكي أو يتحسر على قدره،
ولكن الشخص الناضج في المقابل فإنه يفكر بطريقة مختلفة وباتجاه مختلف ويستمر مواصلاً حياته الطبيعية.

7. القدرة على معالجة الخيبة بطريقة بناءة:عندما يُحبط أو يخيب أمله، فإن الشخص الغير ناضج يبحث عن شخص ليلومه، بينما الشخص الناضج يبحث عن حل،
الأشخاص الغير ناضجين يهاجمون الآخرين، بينما الناضجين يهاجمون المشاكل.
الشخص الناضج يستخدم غضبه كمصدر للطاقة، وحين يشعر بخيبة الأمل أو الإحباط فإنه يضاعف جهده لإيجاد حلول لمشاكله.

8. التحرر الكامل من المقاومة والرفض:
الأشخاص الغير ناضجين يشعرون أنهم غير محبوبين، يتجنبون الحقيقة ويهربون من الواقع، متشائمين، يغضبون بسرعة وسهولة، يهاجمون أقرب شخص منهم عندما يشعرون بالخيبة أو الإحباط أو عند استفزازهم، فلا غرابة أنهم قلقين باستمرار.

الناضجون بالمقابل يدركون الحقيقة بشكل واعي يؤثر في سلوكياتهم فيجعلهم يحصلون على ما يريدونه من الحياة بهدوء وثقة واتزان.

لتكون أكثر نضجاً عاطفياً

1. اعمل على فهم نفسك وتقبلها:
اطلب من الآخرين أن يعطوك تغذية راجعة ذات معنى ومغزى حيال سلوكياتك لتستطيع من خلالها أن تبحث في أعماقك، بعدها كن موضوعياً (موقع الآخر) وأنظر إلى نفسك كما يراك الآخرون.
تجنب الدفاع عن نفسك أو التبرير لسلوكك فهي سوف تعيقك من أن تكون أنت، أنت الأفضل الذي تستطيع أن تكونه فعلاً.

عوضاً عن التهرب منها، واجه الحقيقة وتعامل معها.

2. تدّرب على السلوكيات الغير أنانية:جربها ولاحظ كيف تشعر وكيف يتجاوب الآخرين معك، ثم قارن كيف يتجاوب الآخرين مع أنانيتك، من دون أدنى شك أنك تفضل الطريقة التي تجعل الناس أكثر راحة معك وأكثر حرصاً على التقرب منك،

يمكن القول أن العطاء "أنانية مضاعفة" لأن الشخص الذي يعطي يستفيد أكثر من الشخص الذي يأخذ – نحن هنا نتكلم عن العاطفة وبالتالي نؤيد هذا النوع من الأنانية وأعني أنانية العطاء.

3. لا تسيطر على الآخرين:
تعاون مع الآخرين واحرص على أن تفعّل طريقة "win-win-win" أنت تكسب، أنا أكسب، المجتمع يكسب، في حل خلافاتك مع الآخرين، إذا لم يكن الحل لأي خلاف غير مفيد لكلا الطرفين والمجتمع أيضاً فإنه في نهاية المطاف سيخلق شرخاً قوياً في العلاقة بينهما إن لم يصبها في مقتل، في العلاقات الناجحة لا يمكن لأي طرف أن يكون كاسباً على حساب الطرف الآخر، العلاقة نفسها هي التي يجب أن تكون الكاسب. والمكسب في نفس الوقت.

4. كن متطلعاً لتغيير اتصالاتك الاجتماعية:
تجنب الأشخاص والمواقف التي تُظهر أسوأ ما فيك، وعوضاً عن ذلك اكشف نفسك للناس والمواقف التي تُظهر أفضل ما فيك.

5. ابحث عن معانٍ أكبر منك في الحياة:
فهي ستزودك بفكرة أو مشهد واضح عن الغاية السامية للحياة، عوضاً عن ذلك المشهد المبنى على نظرة ضيقة نابعة من الرغبات الشخصية فقط،

إن التأمل في مخلوقات الله سبحانه وتعالى تمنح فكرك رقياً وصفاءً يجعلك أكثر قدرة على تحديد أهدافك في الحياة وبالتالي أكثر قدرة على السعي لتحقيقها، إننا حين نعبد الله بيقين ونتفكر في خلق الله لنستدل بذلك على قدرته وعظمته وبديع خلقه فإننا نساهم في بناء "عضلاتنا" الفكرية والعاطفية والتي تزودنا بالقوة الداخلية التي تساهم مع إيماننا في جعل حياتنا ذات معنى وتمنحنا الرغبة على مواصلة رحلة الحياة.

و أفضل اختبار تكتشف من خلاله أنك فعلاً وصلت إلى الدرجة المطلوبة للاستمتاع بالحياة الآن والإعداد الأفضل لآخرتك هو أن تسأل نفسك هذا السؤال وتجيب عليه بكل صدق:

هل تحب للناس ما تحبه لنفسك؟
إن كانت أفعالك وسلوكياتك تجيب بنعم فهنيئاً لك لأنك قد وصلت فعلاً وأصبحت ناضجاً عاطفياً.
وهذا ما علمنا إياه صلى الله عليه وسلم فنعم المعلم هو بأبي وأمي ونفسي وكل ما أملك.
اقرا ايضا :

هندسة الوقت

فن الإسترخاااااااء...


الاسترخاء فن و آليه ممكن لو اتعلمناها بالتأكيد نهرب من كتييير اوي من الضغوطات النفسيه و العصبيه اللي كلنا بيتعرض ليها يوميا سوا في الشغل او الدراسه او البيت او حتى في محيط الاسره و الأصحاب و المجتمع ككل..ممارسة الاسترخاء و العمل على تعلم كيفيته بيساعدنا نحس بذاتنا و ننظر لافق تانيه قد تكون خفيه عنا في انفسنا...الاسترخاء النفسي بيتبعه عملية ارخاء للاعصاب و عضل الجسم و بالتبيعه الاحساس بسهولة التنفس و الراحه..دي بعض الطرق المجربه في كيفية الاسترخاء..الاسترخاء فن حااااول بقدر الإمكان اتقانه..
طرق الاسترخاء:
_____________
سوف نختار ثلاثة أنماط مشهورة من التي أثبتت نجاحها وفاعليتها وشاع استخدامها في مراكز وعيادات الطب النفسي.
الاسترخاء الأول:
وهو عبارة عن إرخاء العضلات وتخيل مشاهد تبعث على الهدوء والسكينة ويستفيد من هذا الاسترخاء من يحتاج إلى تدريب قليل ويكون مستوى توتره العضلي بسيط ويشمل الدخول في التدريب والاسترخاء في الجسم في جلسة واحدة يستغرق من 10 – 15 دقيقة ولا يحتاج إلى شد العضلات وإرخائها وهذا الأسلوب هو الأكثر استخداماً.
التفاصيل:
1) الجلوس في وضع مريح.
2) أغمض عينيك وخذ نفساً عميقاً واحبس الهواء في صدرك لمدة 15 ثانية ثم أخرج الهواء من صدرك بزفير عميق. وكرر ما سبق ثلاث مرات.
3) الآن عليك تركيز الانتباه على العضلات وفروة الرأس والجبهة والحاجبين والجفنين والخدين والشفتين والفك السفلي واللسان وأرخ هذه المجموعات العضلية بالترتيب واجعل تيار الاسترخاء يسري فيها تلقائياً من أولها لآخرها تاركاً إياها ملساء خالية من أي توتر.
4) إن تركيز انتباهك لعضلات الرقبة والكتفين والذراعين والفخذين والساعدين وأصابع اليدين. أرخ هذه العضلات بالترتيب واجعل تيار الاسترخاء يسري فيها تلقائياً من أولها لآخرها تاركاً إياها ملساء خالية من أي توتر.
5) كرر ما سبق وادفع بتيار الاسترخاء أعلى الظهر وجانبي العمود الفقري ثم أسفل الظهر ثم عضلات القفص الصدري، تخيل مجرى الهواء ودخوله وانسيابه إلى رئتيك ثم خروجه إلى الخارج من فخر بك واستشعر وكان جسمك يطفو فوق الماء ثم دع تيار الاسترخاء يسري وينساب إلى عضلات البطن والوسط، وتأكد من شعورك بالسكينة والهدوء.
6) الآن ركز انتباهك لعضلات الفخذين والساقين والكعبين وأصابع القدمين، أرخ هذه العضلات واستشعر فيها الثقل والهدوء وتدفق الدم.
- الآن أصبح جميع جسدك مسترخيا وهادئا، أنت الآن تشعر بالراحة والهدوء والاسترخاء والسكينة، والطمأنينة تغمر جسدك ونفسك، وتشعر أيضاً بهروب التوتر والعصبية والانفعال والقلق والخوف.
- تأكد من الانتهاء من هذا الاسترخاء وأنك تشعر بالراحة والحيوية والانتعاش .
- اعلم أنك مع الاستمرار في هذا الاسترخاء وإتقانه سوف تصبح أكثر قدرة على الدخول فيه بسرعة وسوف تملك السيطرة على نفسك وذاتك ومع التكرار سوف يزداد عمق الاسترخاء.
- تذكر أنك مع ممارسة الاسترخاء لابد أن تكون واعياً ويقظاً.
- اترك لنفسك خمس دقائق بعد الانتهاء من التدريب السابق ثم افتح عينيك وارجع إلى المحيط الخارجي تدريجياً.

الاسترخاء الثاني:
ويسمى بالاسترخاء المترقي المتصاعد Progressive Relaxation عند عدم كفاية الاسترخاء الأول لخفض مستوى التوتر، وعندما لا يستطيع المريض التمييز بين التوتر والإرخاء العضلي جيداً. ويتم فيه التناوب بين عمليتي شد العضلات ثم الإرخاء بصورة منتظمة.
وفي هذا النوع من الاسترخاء سوف نقوم بنفس الخطة المتبعة في الاسترخاء الأول وبنفس الترتيب ولكن بدلاً من البدء بإرخاء العضلات سوف نبدأ بتوتير أو شد هذه العضلات أثناء الشهيق أولاً ثم إرخاء هذه العضلات أثناء الزفير، شد أصابع اليد اليمنى مثل القبضة مع الشهيق ثم أرخ أصابعك واعل العضلات تسترخي مع الزفير. كرر ذلك مرتين، استشعر ذلك في يدك ولاحظ الفرق بين الشد والاسترخاء، ركز انتباهك على هذا الشعور واستمتع به.
1) الآن اثني قبضة يدك إلى خلف المعصم مع الشهيق، استشعر التوتر والشد الناتج ثم أرخ عضلات يدك مع الزفير وتمتع بالاسترخاء .
2) لاحظ أنه أثناء شد أو إرخاء أي مجموعة عضلية لابد مع وضع باقي عضلات الجسم في حالة من الاسترخاء.
3) وتر عضلات الذراع مع ثنيه وشد عضلات الساعد الأيمن مع الشهيق، استشعر هذا التوتر ثم أرخ العضلات مع الزفير بإعادة الذراع كما كانت. تمتع بإحساس الاسترخاء، كرر ذلك مرتين، كرر ما سبق مع اليد والذراع اليمنى.
4) ارفع حاجبيك إلى أعلى وجعد جبهتك، واستشعر التوتر في عضلات الجبهة وفروة الرأس أثناء الشهيق، ثم أرخ هذه العضلات، واستشعر الاسترخاء. كرر ذلك. لاحظ عضلات الوجه وراحتها مع الاسترخاء.
5) أغمض عينيك بشدة وارفع أنفك إلى أعلى، استشعر التوتر في العضلات، ثم استرخي وتمتع بالاسترخاء . كرر ذلك مرتين .
6) ارفع كتفيك إلى الأمام، شد العضلات، ثم أرخها، ثم ارفع كتفيك إلى الخلف. كرر ذلك مرتين. لاحظ خروج التوتر من هذه العضلات واستمتع بتيار الاسترخاء .
7) لا تنسى أن تتنفس بعمق وببطء عند التوتر. الآن أملأ صدرك بالهواء ببطء، لاحظ توتر عضلات الصدر، اصبر لحظة، أخرج الهواء من صدرك ببطء، ركز على مشاعر الاسترخاء. كرر ما سبق مرتين.
8) شد عضلات البطن ووترهها، استشعر التوتر ثم أرخ العضلات، واستشعر الاسترخاء، تنفس بانتظام.
9) شد عضلات الفخذ اليمنى، استشعر التوتر فيها، ثم أرخها، استشعر الاسترخاء، شد عضلة الساق اليمنى ووترها، ارفع أصابع القدم إلى أعلى، وتر الأصابع، أرخ عضلة الساق وأرخ الأصابع.
10) شد أصابع القدم واثنها إلى أسفل، استشعر التوتر، ثم أرخ الأصابع، ركز انتباهك على الإحساس بالاسترخاء، تنفس بانتظام.
11) كرر ما سبق مع الفخذ والساق والقد اليسرى.
12) الآن تأكد أنك قد حققت الاسترخاء المتعمم والتام لجميع عضلات الجسم، استشعر دائماً لذة الاسترخاء .
13) دع هذا الاسترخاء يسري في جميع أجزاء جسدك خلال 5 دقائق، حرك قدميك برفق... حرك يديك برفق... حرك رأسك ورقبتك برفق... افتح عينيك... اجلس بسكينة وهدوء... انتهى التدريب.

هناك أنواع أخرى من الاسترخاء:
□ جمل تدريب توليد الأفكار.
□ تمارين التواصل.
□ الأساليب التخيلية النفسية.

المراجع
- فن العلاج في الطب النفسي السلوكي- أ.د.محمد الحجار: المحاضر في جامعة دمشق
- مقالات د.أحمد عبدالعال: طبيب أمراض المخ والأعصاب والطب النفسي
- العلاج النفسي الحديث قوة للإنسان د. عبد الستار إبراهيم
- Living with fear by Isaac M. Marks ترجمة الأستاذ الدكتور محمد عثمان نجاتي أستاذ علم النفس جامعة القاهرة
- Kaplan & Sadok, Synopsis of psychiatry, 10th edition.
اقرا ايضا :

قاموس الايجابية

الكلام مع النفس..ليس جنونـاً !!!


قبل ما ابدأ موضوعي ..انت جربت فعلا تكلم نفسك؟؟ ما اعتقدشي انه مافيش حد مجربشي انه يكلم نفسه,في السر او في العلن . تقريبا كلنا شبه معترفين بحقيقة الكلام مع النفس..لانه نوع جميل من انواع التعبير عن الذات او عن المكنون , سوا دا كان في صورة فرحه كبيره او في صورة الانبهار او حتى في صورة نرفزه و تعصب و زعل شديد او حتى نوبة اكتئاب خفيفه لكن برضه فيه ناس كتير ممكن تسأل هل الكلام مع النفس جنون؟؟!..يعني لما اكلم نفسي دا عادي ولا حاله مرضيه تحتاج متابعه و علاج سلوكي او حتى دوائي؟؟..الاجابه >>>
ان الكلام مع النفس شيء ضروري , لانه بيمثل عملية افراغ اي شحنه داخليه مكبوته من مركز العقل الباطن و التفكير لمركز الترجمه..او اللسان ..الكلام دايما وسيله مريحه و التعبير عن الانفعال بصوره كلاميه من اجمل انواع الترجمه اللي بتريح النفس لكن لما تيجي تكلم نفسك خليك حريييص دايما انك تكون ايجابي مع نفسك ..هذب نفسك بهدوووء دون تعنيف, تذكر دايما كل ايجابياتك وخليها بصوره منطوقه على لسانك..وتلاشى اي صوره سلبيه..في رأيي السلبيات ممكن نعترف بيها ع الورق لكن لما تكون منطوقه وبلسانا متهيألي دا فيه قسوه ع الذات ومش بيأدي إلا لنتيجه سلبيه..دا رأيي المتواضع من خلال تجربتي الشخصيه في كلامي مع نفسي..اكيد انت تجربتك مختلفه عني...تعالى نشوف كلام الدكتور الحجار و بعدين نتشارك في وجهات نظرنا...>>>>
_____________________
ف . ح . فتاة في عمر متقدم تعودت أن تكون قاسية على نفسها تحقرها وتذمها . ولم يصدف أن إنتقدت الناس إنتقاداً لاذعاً ، ولا عاملتهم بقسوة كلامية . ومع ذلك تعتقد أنها محقة في معاملة نفسها بالصورة التي ذكرناها . وعلى نقيض نظرتها إلى ذاتها فإن الناس يحبونها حباً جماً . ف . ح . لا تعرف لماذا يخيم الكرب والبؤس عليها في معظم الأوقات ، وتعاني من تدن في إحترام الذات وتقديرها .

نحن نتكلم مع ذواتنا دوماً .. فالكلام مع الذات هو ترجمة للتفكير والأفكار الذهنية التي تطوف فى وعينا . ودماغنا هو دوماً في نشاط دائم وينعكس نشاطه فى أحاديثنا مع ذواتنا ، وعلى غرار تأثيرات أحاديث وكلام الناس معنا ، فإن أحاديثنا مع ذواتنا تؤثر فيها أيضاً . وعلى حد قول العلامة دونالند ميخومبوم : الكلام مع الذات يوجه العواطف والسلوك ويحددهما [1]من سوء الحظ ، هناك الكثيرمن الناس يكلمون ذواتهم بما لا يثريهم ، ويُدنّي من إحترامهم لذواتهم . وقد يكون السبب إنتقاد الوالدين والمعلمين وغيرهم مما يجعلهم أي هؤلاء الناس يؤمنون بوجود سلبيات كثيرة في شخصياتهم . فهل أنت أحد ضحايا هذه السلبيات السلوكية ؟ إذن الأحاديث مع الذات عند شرائح كبيرة من الناس تتضمن ما يدني من ذواتهم ويعزز مسالبهم وعيوبهم مثلاً قد يقولون لذواتهم : " أنا أحمق " " أنا أناني " " أتصرف كالمعتوه " تعودت أن أذم ذاتي وأصفها بالسوء " إلى ما هناك من أحاديث محقرة للذات تولد مشاعر النقص والدونية والصغار والأفكار المهزومة للذات .

عرفت فتاة ذاتها مبرمجة دوماً حول إدانة الذات وتحقيرها . فأية ملاحظة نقدية تأتي من والديها أو أفراد أسرتها تكون بمثابة منبه cue إشراطي فتستجيب بسيل من تجريح الذات ولومها وتقريعها .

إن الكلام السلبي مع الذات يولد عادة القلق والإكتئاب ، وغير ذلك من النتائج المدمرة للصحة النفسية . ولعل النبوءات التي يخترعها الفرد ضد ذاته تبدو شائعة بين الناس ، إذ تبدأ بالإيمان بدعواك وبدعايتك ، وتجلب لذاتك ما يخيفها وهذا ما سنتكلم عنه بالتفصيل لا حقاً .

وعلى نقيض ذلك يكون " الصح " فالكلام الإيجابي مع الذات يقدم نتاجات مرغوبة ويولد مشاعر جديدة . عندما واجهت ف . ح . - الفتاة التى ذكرنا قصتها - موقفاً صعباً قالت لذاتها : " إنه أمر لا أمل منه ولا أستطيع تحمله " فأجابتها والدتها قائلة : " لا يوجد سبب كي تنزعجي . سأبسط الأمر ، وأتعامل معه خطوة بخطوة ، وقد أنجز شيئاً جيداً . " لنلاحظ الفرق بين الحديث الأول والحديث الثاني . فالأم لديها حظ أكبر بالنجاح نتيجة نظرتها المتفائلة الإيجابية .

والسؤال المطروح : هل إن تبديل حديثك مع ذاتك يعطيك عوناً وفائدة ؟ بالتأكيد نعم " قل لذاتك مراراً وتكراراً أنك ستفشل فإنك ستفشل " . " قل لذاتك مراراً وتكراراً أنك ستنجح فسيحالفك النجاح ، وبخاصة إذا كان هذا النجاح يصنعه جهدك ومثابرتك " .

· لذا تكلم مع ذاتك عن ماضي نجاحاتك ، وعن الأوقات التي أنجزت فيها أشياء وعن المرات التي تغلبت فيها على الصعوبات ، وعن الأيام التي كنت تشعر بالشعور الجيد . ولطالما شعرت بالمزاج الجيد ، فستشعر الآن بالشعور الطيب والجيد . وربما أنك تغلبت على الصعوبات سابقاً فستتغلب أيضاً عليها الآن . ومن الجائز أن الناس الذين هم أكثر نجاحاً قد واجهوا الفشل أكثر من غيرهم ، ذلك لأنهم حاولوا وجربوا أشياء كثيرة والأمثلة في الحياة كثيرة عن أمثال هؤلاء الذين على الرغم من فشلهم المتكرر ظلوا يؤمنون ويثقون في ذواتهم وفي ما يرغبون في تحقيقه .

· لا تركز إهتمامك على الفشل .

· إنظر إلى الأخطاء كخبرات تعليمية ولنمو الذات وللمعرفة ، ولا تنظر إليها بما يدني من الذات ويضعفها .

· لا تنغمس في تجريم ذاتك وتخطئتها فهذا يؤدي إلى فقدان إعتبارك لذاتك ، والتقوقع والإنحسار الحياتي والإكتئاب .

تذكر أن الفرق بين الأحمق والحكيم هو : ليس في كون الحكيم لا يرتكب الأخطاء ، ولكن في تعلمه من الأخطاء التى إرتكبها ، بدلاً من أن يجرم ذاته لأنه إرتكب الخطأ : " أنا غبي : " أنا سيىء " " أنا تافه " .

· قل لذاتك ما ترغب أن يقوله الناس لك .

>>> لمزيد من التفاصيل راجع كتاب : " المدخل إلى علم النفس السريري " ( الفصل الخامس ) : تأليف الدكتور محمد الحجار ، إصدار لجنة النشر التابعة لجامعة دمشق .

" من كتاب : عالج مشكلاتك السلوكية بنفسك
اقرا ايضا 

دور ووظيفة الجنس وأبعاد قوة الدافع الجنسي

الإعتداء الجنسي على الاطفال


هذه مشكلة ربما لا يعرف حجمها ولا يدرك خطرها الكثير من الناس ، لذا أرى وجوباً على المربين الاهتمام بمثل هذا الحدث والبحث عن أسبابه وآثاره وعلاجه ونشره بين المربين لكى يكونوا على دراية وإطلاع وعلاج هذه المشكلة تحديداً.

فالإعتداء الجنسي على الأطفال بدأ يظهر على السطح وينتشر فى الآونة الأخيرة ، ولعل هذا يرجع إلى أسباب كثيرة منها على سبيل الإجمال :

1- أن الأطفال عادة فى الغالب هم ضعاف لا يملكون الدفاع عن أنفسهم ، وربما لا يستطيعون التعبير عما فى نفوسهم لاسيما إذا كان فى بيئة لا تملك الحوار والشفافية فبهذه يكون الطفل صيدة سهلة وبسيطة للجانى فهو ما أقدم على فعلته إلا حينما رأى أنه أقوى منه وهذه القوة تمارس على الطفل بالضرب أو التهديد أو الكلام القاسي والوعيد المرعب وقد يكون هذا الاستغلال من الجاني لجزء من الأطفال وقد يكون الاستغلال عن طريق المال أو إيجاد ما يرغبه الطفل من سيارة أو جوال أو غيره مما يشد انتباه وإعجاب الطفل فهو يمارس هذا الاستغلال لصغر عقل الطفل وعدم إدراكه لخطورة الفعل ، فالمجرم يتلون حسب ظروف الفريسة فهو يعرف متى يستغل هذا الطفل الضحية فالبيوت بأطفالها وأحوالها تختلف من بيت لآخر ، وقد يختار المعتدى الطفل الصغير بالذات لأنه ربما يرى أن هذا يكون أحفظ لفعلته الشنيعه.

2- أن الطفل قد يحرم من أسباب معيشية أو عاطفية لظروف معينة فيتم استغلاله عن طريقها فأحياناً تكون قسوة الوالد وإهمال الوالدة فرصة للهرب ثم يجد هذا الطفل من يحضنه ومن يوفر له سبلاً كانت تنقصه ويكون فريسة سهلة ، وهذا يقع كثيراً ولم يتصور بعض الآباء أن بعض الطرق الخاطئة التى تمارس فى التربية مع الأبن هى أحد أسباب ذلك.

3- ما يشاهده البعض أحياناً من مشاهد ومقاطع سيئة وخالعه فينزلق تحت تأثيرها محاولاً تقليدها ومن ثم الوقوع فى هذا الفعل ولم ندرك خطورة ما يشاهد وما يبث من بعض القنوات التى تساعد على الإنحراف بشكل أو أخر ويكون ضحيتها فى الغالب الطفل المسكين.

4- قد يقع الطفل فى ذلك نتيجة رفقة سيئة غفلت الأسرة عنهم فتأثر الطفل بمن حوله أو قد يكون نتيجة طلاق ويكون ضحية لاستغلال المجرمين وقد يتكرر هذا أحياناً ولم يراع الأب المطلق أن ابنه هو فلذة كبده ولازال هو مسئولاً عنه فبعض الآباء إذا طلق المرأة طلق الأولاد معها وتركهم هملاً دون رعاية منه وبلا شك أن هذا تضييع للمسئولية الكبيرة ونهاية فاشلة لمشروع التربية الصالحة المرجوة.

5- ضعف العقوبة الرادعة لمثل هذا الفعل على مستوى المجتمع فللأسف قل ما نسمع التشهير بهؤلاء وبأفعالهم القبيحة .

6- التساهل والوقوع فى أسباب الفواحش من النظر المحرم والسماع المحرم الذى يؤجج الشهوة فى النفس ومن الملبس الذى يثير الشهوة ومن الخلوة وغيرها ، وهذا مما يتساهل فيه بعض الأسر ، ويظنون أن هذا من باب الشك أو التعقيد ، فنحن لا نشك ولا نريد أن نتقاذف التهم والنظرات المريبة والشكوك والظنون فهذا مرض خطير ، ولكن لابد من عمل بعض الاحتياط وأخذ الحذر كما يحصل هذه فى أخذ وسائل الأمان فى الطائرة والسفن والسيارة وغيرها مما يستخدم وما يؤمر به فى المحلات التجارية من وسائل للحريق وغيرها فهذا جيد وطيب والله عز وجل يقول : (وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً) (سورة الاسراء:32)
فالله نهى عن أسباب الاقتراب حتى لا يقع الفعل.

7- غفلة كثير من الآباء عن أولادهم وإهمالهم وعدم الجلوس معهم والاقتراب منهم وفتح باب الحوار معهم وتلمس حاجاتهم فكلما ابتعد الولى عن الابن كانت هناك فرصة كبيرة لاستغلال هذا الابن ، وكلما ازداد الأب أو الولى قرباً من الابن أغلق هذا الباب فى وجه الثعابين ؟؟!!.

** وهناك آثار كبيرة للاعتداء على الأطفال :
1- بث الخوف والرعب فى قلوب الأطفال ، وبلاشك أن فى هذا زعزعة لنفسية الطفل وعدم استقرار له ولعائلته فينشأ مجتمع متفكك وغير مستقر وينشأ جيل ليس عنده ثقة فى نفسه وذلك بسبب تلك الأفعال الوخيمة.

2- الوقوع والاستمرار فى الخطأ بسبب ردة الفعل فإن الطفل تكون عندة ردة فعل كبيرة فيستمر فى فعله ، وربما تجاوز إلى أن يمارس هو نفس الدور الذى مورس عليه ، وربما تطور إلى فعل آخر كالوقوع فى السرقة والسطو أو المخدرات أو القتل ويزداد الأمر اتساعاً وخطورة.

3- الأمراض العضوية النفسية لدى الطفل ومنها انتشار أمراض الجنس مثل الإيدز والهرابس والسيلان وغيره وكانت آخر احصائية عن مرض الإيدز أن أكثر المصابين بالإيدز نسبة 73% هم ممن يفعلون الشذوذ وأن كل دقيقة يصاب عشرة أشخاص بالإيدز على مستوى العالم ، ونسبة الأطفال فى ذلك المرض تجاوزت الثلث تقريباً ، ولا شك أن هذه إحصائية خطيرة ومؤشر خطير.

** ولعل هناك علاجاً لهذه الظاهرة منها :

1- الامتثال لأمر الشرع فى تربية الأولاد من النفقة وحسن المعاملة معهم ورعايتهم الرعاية الشرعية الصحيحة لأن هذا جاء فى شرعنا وهو واضح بين لذا كلما ابتعدنا عن التمسك بالشرع وقعنا فى الخطأ فلا نحكم عواطفنا ولا عاداتنا إذا خالفت شرعنا فهناك من يبتعد وللأسف عن الامتثال للشرع لأمر فى نفسه أو لتربية خاطئة لذا قد يسلك طريقاً خاطئاً مضاداً عن قصد أو غير قصد.

2- الدعاء والالتجاء إلى الله تعالى بأن يحفظ هذه الذرية ، ولهذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم يورد على نفسه وعلى الحسن والحسين فهذا بإذن الله علاج واقى ونافع

وقد يستغرب البعض هذا الكلام وما علموا أن فى هذا الأمر حفظاً لهم بإذن الله تعالى والدعاء سلاح عظيم ، وقد كان الأنبياء يدعون الله بصلاح الذرية ..

كما قال الله تعالى : (رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ) (سورة ابراهيم:40).

وقال تعالى : ( قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ)(سورة آل عمران: من الآية38)

3- إيجاد وسائل بديلة للإبن فالمنع ليس حلاً ولا طريقة والبديل هو العلاج والمربى الناجح هو الذى يتعامل مع الأحداث والمجريات حسب رؤية شرعية للواقع .

4- فتح باب الحوار والنقاش والشفافية مع الأبناء وإعطاؤهم الثقة ، وهذا من أهم أسباب العلاج وهو مفقود وللأسف فى بعض الأسر لأسباب كثيرة ومتعددة لا يمكن حصرها .
اقرا ايضا :

دور ووظيفة الجنس وأبعاد قوة الدافع الجنسي

دور ووظيفة الجنس وأبعاد قوة الدافع الجنسي


إن الدافع الجنسي من أقوى الدوافع الفطرية لدى الإنسان ، و أكبرها أثرا ً في تفكيره و سلوكه و صحته النفسية ، و تعقد الطبيعة الحياة البشرية و كثرة القيود التي تفرضها الحياة الاجتماعية والثقافية على هذا الدافع تجعل دراسته و تحليله عند الإنسان أمرا ًً صعباً جداً ، و يرى مكدوجال أن جميع الدوافع التي تثير نشاط الفرد يمكن أن ترد إلى دوافع أساسية نهائية ، فالدوافع الأساسية تتعدل و تشتق منها العواطف و العادات و الميول و الحاجات الفرعية المختلفة ، فهي ليست المحركات الوحيدة للسلوك ، لكنها المحركات الأساسية الأولى , وبناء على ذلك يمكن القول أن الدافع إلى التزاوج دافع غريزي يشترك مع عدة دوافع أخرى في تحققي نمو واستمرار الكائن الحي كفرد وكنوع . ويتميز الدافع الجنسي لدى للإنسان بمظاهر مختلفة تميزه عن بقية المخلوقات لابد من أخذها دائماً بعين الاعتبار
1- مظهراً بيولوجياً .
2- مظهراً ذاتياً كخبرة حسية ونفسية وفكرية .
3- مظهراً أخلاقياً واجتماعياً وثقافياً واقتصادياً .
ومن خلال المظهرين الأخيرين يتميز السلوك الجنسي الإنساني عن الحيواني بصورة جوهرية فالتوجيه الغريزي للدافع الجنسي عند الإنسان غير مرتبط بفترة زمنية محددة والحاجة للتكاثر منفصلة عند الإنسان عن الحاجة للإشباع الجنسي , والتكيف مع المحيط ونمط السلوك الجنسي وطبيعته تتحدد بصورة جوهرية من خلال عمليات التعلم التي تتأثر بدرجة كبيرة بالبنية الاجتماعية والأخلاقية والثقافية والاقتصادية السائدة.
فدور الجنس لدى الإنسان تطور وازداد تأثيراً واتساعاً عن باقي الكائنات الحية الأخرى , لمعرفة الإنسان ارتباط الجنس بالإنجاب وتأثيره الهام على العلاقات الاجتماعية .
إن للغريزة أو الدافع الجنس بالنسبة لنا تأثيرات وأبعاد أكثر مما نتصور . وهو يظهر بشكلين مختلفين بشكل واضح عند كل من الرجل و المرأة , فدور وتأثير الجنس عند الرجل البيولوجي والنفسي والاجتماعي والاقتصادي , يختلف عن دوره ووظيفته عند المرأة . وتأثيرات دافع الجنسي ونتائجه لها أبعاد تشمل غالبية مناحي حياتنا , نظراً لتأثيراته النفسية والأخلاقية والاجتماعية والاقتصادية . لذلك كان ضرورة تنظيم أمور الجنس لأسباب بيولوجية ونفسية وأخلاقية واجتماعية واقتصادية .
وقد سعت كافة المجتمعات البدائية والحديثة إلى تنظيم العلاقات الجنسية , وكذلك كافة العقائد والأديان والتشريعات والأعراف والأخلاق , قامت بتنظيم العلاقات الجنسية بشكل مناسب للأوضاع الاجتماعية والثقافية والاقتصادية الموجودة .
وكان هذا الدافع هو أساس نشوء الأسرة و العشيرة و القبيلة وبعض البنيات الاجتماعية الأخرى , وكذلك نشوء العلاقات بين الذكور والإناث , والعلاقات بين الذكور مع بعضها أو بين الإناث مع بعضها . والعلاقات بين أباء وأولادهم . وكان دور الجنس وتأثيراته على تماسك الأسرة هام جداً . وقد كان هذا الدافع الهام يوظف لأهداف متعددة , أكانت مادية أو اجتماعية أو غير ذلك .
دور ووظيفة الجنس البيولوجية , ودور ووظيفة الجنس في التطور والارتقاء .
المهمة الأساسية والأهم من وجود الذكر والأنثى وبالتالي عملية التزاوج هي مزج وتوزيع الجينات الوراثية مع الاحتفاظ بأكبر كمية من الجينات المختلفة موجودة ضمن النوع منتشرة بين أفراده ، وبشكل يحقق هدفين معاً .
فيتم اللعب أو التعامل بأكبر كمية من الخيارات المتاحة (وهي الجينات) بالخلط المستمر ( نصف من الذكر ونصف من الأنثى ) . ثم نشرها وتوزيعها في أكبر عدد من أفراد النوع . وفي نفس الوقت يتم المحافظة على كافة هذه الجينات وخصائصها , حتى الجينات الطافرة والتي تكون غير خطرة ، وذلك بنسخها بدقة . وهي تبقى موزعة بشكل عشوائي ومختلف على كافة أفراد النوع , لأن كمية هذه الطفرات تتراكم وتصبح كبيرة جداً ولا يمكن أن يحملها فرد واحد , وهذا هام جداً لبقاء وتطور النوع في ظروف وأوضاع متغيرة باستمرار . وللصراع بين الذكور من أجل التزاوج مع الإناث له دوره الهام في انتخاب الذكور الأقوى والأكثر صحة , وهم من ينشرو ذريتها و يحددوا منحى التطور .
الثورة الجنسية وأبعادها .
لقد كان لفصل الجنس عن الإنجاب , باستخدام وسائل منع الحمل المضمونة , والآن أصبح الإنجاب دون تزاوج ممكن ( طفل الأنبوب , وتأجير الرحم لاستضافة نطف رجل وامرأة أخرى) , فهذا من أهم عوامل التي أدت للثورة الجنسية . وكذلك أصبح من الممكن معرفة من هم أبوي الطفل بتحليل الجينات الوراثية لهم , ولم يعد أمر جهل من هو أبو الطفل بالأمر الصعب حله . وكذلك رعاية الدولة للأمهات الحوامل غير المتزوجات , ورعاية أولادهم , وعدم الاعتماد على الأسرة المكونة من أب وأم وأصبحت الكثير من الأسر في الغرب من أحد الأبوين .
أهم عوامل ظهور الثورة الجنسية في الغرب .
بعد الثورة الصناعية خلال القرن التاسع عشر والتطور العلمي أدى إلى إمكانية منع الحمل عن طريق تصنيع الواقي الذكري بكميات كبيرة وبسعر زهيد وقد ساعد علم المناعة في الإجهاض ، ومع تطور الدواء أمكن تصنيع دواء لمنع الحمل حبوب منع الحمل التي حدد استعمالها للمتزوجين فقط ثم أصبحت بعد ذلك لكل من أراد ، ثم أصبح من الطبيعي شراء مثيرات الشهوة ونحوها.
وبظهور السينما بدأ المجتمع في صراع ثقافي بين ما يشاهد في شاشة السينما من مشاهد فيها نساء فاتنات و تقبيل ومعانقة ومع ما يعيشه في مجتمعه وما تربى عليه من أخلاق و قيم, أستمر الأمر بعد اختراع التلفزيون الذي أصبح موجودا في البيت العائلي, ومع مرور الوقت بدأت صناعة إباحية إعلامية من أفلام ومجلات وقصص.
فالثورة الجنسية هي تغيير جذري في العلاقات الجنسية و أخلاق التعامل بين الجنسين في الغرب بين نهاية الستينات وبداية السبعينات. وحرية الحب في بداية 1960 بدأت ثقافة حرية الحب من عشرات الآلف من الشباب الذين أصبحوا يعرفون بالهيبيز, وبدأت الدراسة الجامعية المختلطة ضد المدارس الخاصة للشباب أو للفتيات .
لقد حدثت قديماً ثورات جنسية وإباحية ولكن كانت تنتهي بفشلها الذريع نتيجة الفوضى الاجتماعية التي تحدثها , وتهديد بنية الأسرة التي هي لها الدور الأساسي في تربية ورعاية المواليد , ولما تحدثه من تأثيرات أخلاقية ونفسية , وبشكل خاص مقاومة كافة العقائد والأديان لها .
ولا تختلف نظرة المسيحية كثيراً عن نظرة الإسلام وإن كان البعض يعتمد نظام الرهبنة والامتناع عن الجنس , وعدم الطلاق , وكذلك نظرة غالبة الأديان للجنس نظرة احترام . على أنها أساس تكاثر البشرية وأنها غريزة وضعها الله في الإنسان، ولكن نظمها ووضعها في ضوابط شرعية وهي الزواج .
كانت النساء قد قننت تقديم الجنس لأسباب كثيرة أهمها أنه يترتب عليه الحمل والولادة , صحيح أن بعض النساء كانت تبيع الجنس ولكن هذا لم يؤثر عل الوضع العام . والملاحظ أن الثورة الجنسية قد أثرت بشكل كبير على تقنين النساء للجنس . حيث كانت غالبية النساء لا تطلب الجنس وتنتظر سعي الرجل إليها , فصارت هي تطلب الجنس الذي ترغب به أو تبادل به و أحياناً هي التي تشتري الجنس , صحيح أنه قديما كانت بعض النساء تطلب وتشتري الجنس , ولكنهن قلائل وهن من يملكن المال والمكانة .
إن عدم تقنين الجنس له أبعاد كثيرة , ويؤثر على العلاقة بين الرجال والنساء , وهذا يؤدي لخسران النساء خيار هام وأساسي كن يستخدمنه في التعامل مع الرجال , وهذا سوف يؤدي إلى تغير علاقات الرجل بالمرأة , وبالتالي تغير في العلاقات الاجتماعية مجهول الأبعاد .

لقد رسمت أسبوعية "دير شبيغل" الألمانية صورة لما يحدث في تطور العلاقات الجنسية في العالم العربي . قالت : إن جيلا من الشباب في البلدان العربية يقوم بها لتخطي المحرمات في العلاقات الجنسية ، مدللة على ذلك بمشاهد عديدة وحوادث نقلتها من مدن عربية مختلفة.
ورأت المجلة أن ثمة "ثورة جنسية ناشئة في العالم العربي يقودها جيل من الذكور والإناث الرافضين لمجموعة من الضوابط الأخلاقية والدنية والاجتماعية، وقرروا الانطلاق في الحياة وممارسة المحرم بشكل سري بعيدا عن العيون والرقابة". وتذكر المجلة بعض الأمثلة من المغرب والقاهرة ة بيروت.
و ذكرت أن دراسة نشرت حديثا في المغرب أن 56 % من الذكور في المغرب العربي يتجاهلون القواعد الدينية ويشاهدون الأفلام الإباحية بشكل دائم، ثم تنتقل إلى القاهرة، مشيرة إلى نهاية شارع الزمالك المطل على النيل حيث يبدأ شارع آخر يسمى "شارع الحب" الذي يلتقي فيه العشاق.
وبعد ذلك تتحدث المجلة عن انتشار حانات الشرب والرقص في العاصمة بيروت، وإقامة العلاقات الجنسية التي صارت غير محدوة هناك، حتى انتشر الشذوذ أيضا، في بلد اشتهر بالليبرالية الموجودة فيه.
وتوجد أماكن سرية في العالم العربي يرتادها عشاق هاربون من قوانين بلادهم المتشددة في مجالات العفة وممارسة الجنس، إلا أن هذا القمع لم ينجح، فصارت ممارسة الجنس تزداد ولكن بشكل سري. تسعى الرقابة الدينية لإيقاف هذه الأمور التي يرون فيها تهديدا للأخلاق في بلدانهم ولكن لا يمكنهم فعل شيء أمام انتشار محطات التلفزيون والانترنت ورسائل الجوال.
وتسأل المجلة: هل ينذر تجاوز هذا التابو (المحرمات) والمبادئ الأخلاقية بحدوث ثورة جنسية في العالم العربي ؟
والمجلة الألمانية تذكر تحول شبكة الانترنت إلى ملجأ للرغبات المكبوتة في العالم العربي، مشيرة دراسة حديثة كشفت أن الباحثين عن كلمة جنس في محرك البحث غوغل هم من الباكستان في المرتبة الأولى ثم مصر ثم إيران فالمغرب .
لكن المعروف أن تغيير أو تعديل العلاقات الجنسية صعب جداً نظراً لقوة ترسيخها النفسي والعقائدي والاجتماعي والأخلاقي . فالغيرة على الشريك وعدم تقبل المشاركة فيه لا يمكن تغييرها أو يصعب جداً تغييرها , يمكن أن تتطور أو تتعدل خلال عدة أجيال , وكذلك الرادع الديني والأخلاقي لا يمكن تغييره , والنظرة الاجتماعية للإباحية لا يمكن تعديلها أو تغييرها بسهولة , وإن كانت تختلف هذه النظرة لدى الرجل عن نظرة المرأة .
تعقيدات والتناقضات في أمور الجنس والتعامل معها.
إن قوة الدافع الجنسي الكبيرة تجعل التحكم به وتكييفه مع الأوضاع الاجتماعية والأخلاقية والنفسية والاقتصادية ليس بالأمر السهل أبداً . وكما ذكرنا سعت الأديان والتشريعات والقوانين والأعراف لتحقيق ذلك , وكان نجاحها مرتبط بمدى تقنينها وتنظيمها لهذا الدافع , ومدى العوامل والإغراءات الموجودة والتي يتعرض لها الرجل و المرأة .
لقد سعت الكثير من الدول لإدخال التربية الجنسية في جميع مراحل التعليم وبرامج التوعية والتثقيف لاعتباره ضرورة اجتماعية ونفسية ,و ضرورة بيئية وصحية .
وكذلك بعد أن أصبح الانفجار السكاني مشكلة العصر والأمراض الناجمة عن الجهل الجنسي طاعوناً يهدد السكان ويهدد الموارد ويجعل حتى أغنى الدول عاجزة اقتصاديا أمام النهوض بأعباء العلاج.
ومن أهداف هذه التربية الجنسية التوعية الجنسية التي تسعى إلى بناء اتجاهات سليمة لدى الناشئة نحو الجنس والأمور الجنسية ضمن شروط المجتمع الذي يعيشون فيه . وتلك ليست بإشكالية سهلة في كل الأحوال.
الجنس والصحة
لقد أصبح من المؤكد اليوم أكثر مما مضى أن المشكلات في مجال الجنسية الإنسانية هي ذات تأثير كبير الأهمية على صحة الفرد الجسدية والنفسية وعلى شعوره بالرضا والسعادة , وأن هناك روابط شديدة بين الجهل الجنسي والتصورات الخاطئة حول الجنس وبين المشكلات والاضطرابات الصحية المختلفة.
ويحتوي هذا التصور على ثلاثة عناصر أساسية :
1) القدرة على السلوك التكاثري والجنسي وفقاً للمعايير الدينية و الاجتماعية والأخلاقية والشخصية السائدة في كل مجتمع.
2) التخلص من القلق والخجل والذنب والتصورات الخاطئة والعوامل النفسية الأخرى التي تكف الحياة الجنسية وتلحق الضرر بالعلاقات الجنسية.
3) الخلو من الاضطرابات والأمراض والعيوب الجسدية التي تلحق الضرر بالوظائف الجنسية والتكاثرية.
ويرتبط تحقيق هذا التصور بشرط محدد مثل توفر إيصال المعلومات الأساسية حول الوجوه البيولوجية والنفسية وحول النمو الجنسي والتكاثر الإنساني وتنوع السلوك الجنسي واضطراب الوظائف والأمراض الجنسية. أن تنظيم التزاوج وفق ما أقرته الشرائع والأنظمة الاجتماعية هو الشكل الأفضل فيما يتعلق بالنمو والتطور الاجتماعي الراهن والمستقبلي ، إذ أنه الشكل الأمثل الذي يضمن مصالح الأزواج والأطفال والمجتمع.
اقرا ايضا :

هل تعرف كيف تتعامل مع الاخبار السيئة !!